سورية الآن

روسيا تُعلن أن موضوع هدنة جديدة غير مطروح

قال سيرغي ريابكوف، نائب وزير الخارجية الروسي، اليوم الإثنين: إن الهدنة “الإنسانية” التي أعلنت عنها روسيا في مدينة حلب، قد انتهت السبت الماضي، وإن الإعلان عن تجديد تلك الهدنة موضوع غير مطروح حاليًا.

وبحسب وكالات الأنباء، فقد أشار ريابكوف، إلى أن تلك الهدنة قد فشلت في الوصول إلى أهدافها الإنسانية التي أُعلنت من أجلها، وهي إخلاء المصابين والمدنيين من الأحياء المحاصرة شرقي حلب، مُتهمًا أطراف “النزاع” بعدم الالتزام بها.

واتهم ريابكوف فصائل المعارضة بأن أفعالها على الأرض هي السبب بذلك الفشل، وأن أي إعلان عن وقف جديد لإطلاق النار في حلب، يعود إلى تصرفات هذه الفصائل.

إلى ذلك، اندلعت اشتباكات عنيفة في شرقي حلب، بين قوات النظام والميليشيا التابعة لها، وبين فصائل المعارضة، بينما شن الطيران الحربي والمروحي غارات عدة على أماكن مختلفة من المدينة، كما شن الطيران الروسي وطيران النظام السوري غارات كثيفة على مناطق مختلفة في سورية، منها محافظة إدلب، حيث ارتكب هذا اليوم عدة مجازر في الريف الإدلبي، كذلك في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، فقد أعلنت تنسيقية دوما عن تعرض المدينة لهجمة شرسة، وذلك بقصف جوي ومدفعي وصاروخي شمل أحياء وسط المدينة، مخلفًا عددًا من الضحايا المدنيين، ودمارًا كبيرًا في الممتلكات والأبنية.

ونقلت وكالات الأنباء عن ريانكوف قوله: إن أي بوادر أو معلومات لاجتماع قد يُعقد بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري، والروسي سيرغي لافروف، كما جرى في لوزان، أمر غير مطروح قبل انتهاء الانتخابات الرئاسية الأميركية في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

يُشار إلى أن محاولات دولية عديدة بُذلت لإقناع لروسيا بوقف قصفها لمدينة حلب، لكنها لم تُثمر، وكان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت قد طالب المجتمع الدولي مجددًا، إلى تحمل مسؤولياته، والعمل لوقف المجازر بحلب، داعيًا إلى العمل بغية الوصول إلى حل سياسي في سورية.

وأتت هذه التصريحات للوزير الفرنسي في أثناء زيارته -أخيرًا- مخيم نيزيب للاجئين السوريين، التابع لولاية غازي عينتاب في تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق