قضايا المجتمع

“السوريون في دول الجوار” عنوان الندوة الجديدة لـ (منتدى الفرات)

يُقيم (منتدى الفرات للحوار السوري) ندوةً بعنوان “أهم مشكلات اللاجئين السوريين في دول الجوار”، في مقر مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة في مدينة غازي عينتاب التركية، بعد غد الخميس 20 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، حيث تقدّم مجموعة من المختصين أوراقًا بحثية، تتضمن وجهات نظر قانونية وسياسية واجتماعية حول الموضوع المطروح للبحث والنقاش.

ووفق جدول الندوة، فإنها تنقسم إلى جلستين: تتضمن الأولى محاضرة عن “أوضاع اللاجئين وفق القانون الدولي”، يُقدّمها المحامي أيمن أبو هاشم، المنسق العام للتجمع الفلسطيني السوري الحر (مصير)، إضافة إلى ورقة بحثية عن “واقع ومشكلات اللاجئين السوريين في أوروبا”، يُقدّمها الباحث في مركز (حرمون) عبد الله تركماني.

في حين تتضمن الجلسة الثانية ثلاث فقرات، الأولى تحت عنوان “واقع ومشكلات اللاجئين السوريين في لبنان”، يُقدّمها الحقوقي والقانوني طارق الكردي، تعقبها محاضرةً بعنوان “واقع ومشكلات اللاجئين السوريين في تركيا” يتصدى لها الباحث بكير اتاجان، وتنتهي فعاليات الندوة بلقاء مع الهيثم صبّاح؛ للحديث عن “واقع ومشكلات اللاجئين السوريين في الأردن”.

كما ستتضمن الندوة حوارًا مفتوحًا مع الحضور حول النقاط المطروحة، بهدف الوصول إلى خلاصات يُمكنها أن تساهم في إيجاد توصيات وحلول، بالإمكان البناء عليها ووضعها أمام صانعي القرار، علّها تقود نحو تخفيف معاناة اللاجئين السوريين ضمن أماكن تواجدهم.

وتأتي هذه الندوة في ظل أوضاعٍ بائسة على مختلف الصعد، يعيشها اللاجئون السوريون في دول الجوار، ولا سيما في الأردن ولبنان، إذ لا تتوقف معاناتهم عند بعض القرارات السياسية الجائرة أحيانًا، والعنصرية أحيانًا أخرى، بل تتعداها إلى ميادين كثيرة منها حرمانهم من التعليم والموارد التي تمكنهم من الحياة ضمن الحد الأدنى للشروط الإنسانية.

يُشار إلى أن (منتدى الفرات للحوار السوري)، هو أحد منصات مركز (حرمون) للدراسات المعاصرة، وقد أقام خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي ندوة حول “واقع تعليم السوريين في تركيا ومستقبله”، عرض خلالها عدد من الباحثين والمختصين أهم مشكلات الملف التعليمي للاجئين السوريين في تركيا، مقترحين بعض الحلول الممكنة، والتي بإمكانها تطوير واقع التعليم للاجئين في تركيا.

 

1

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق