قضايا المجتمع

صناعة الفخار في ريف إدلب، من 50 مصنعًا إلى مصنع يتيم

تشتهرُ مدينةُ أرمَناز في ريف إدلب، بصناعةِ الفخار وتُعد هذه الصناعة من الصناعاتِ التقليدية التي تراجعت خلالَ السنواتِ الماضية؛ بسببِ سوءِ الأوضاع الأمنية وارتفاعِ أسعارِ المواد الأولية، ومع ذلك فإن أصحاب هذه الحرفة مازالوا محافظين عليها؛ لأنها تُشكل جزءًا من تراثهم.

وتسببت الحرب الدائرة في سورية منذ خمس سنوات ونيّف، وقصف المدينة أكثر من مرّة، في تراجع هذه الصناعة، وبصعوبة وصول المواد الأولية، وغلاء أسعارها؛ ما أرغم الحرفيين على مغادرة المدينة، فانخفضَ عددُ المصانعِ المنتجة للفخار اليدوي من خمسينَ مصنعًا إلى مصنع واحد فقط

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق