سورية الآن

شرطة لمساعدة المحكمة المركزية في جرابلس

أعلن المجلس المحلي في مدينة جرابلس عن افتتاح التسجيل لمسابقة تعيين شباب في سلك الشرطة والأمن في المدينة، ابتداءً من 13 تشرين الأول/ أكتوبر 2016؛ حتى 30 تشرين الأول /أكتوبر 2016، كما أعلن المجلس عن تشكيل محكمة مركزية في المدينة تتألف من تسعة قضاة؛ لتباشر أعمالها خلال الأسبوع المقبل من مبنى السرايا الحكومي.

وطالب المجلس من الراغبين في التطوع في سلك الشرطة والأمن أن يكونوا من أبناء مدينة جرابلس، وأتموا سن الثامن عشرة، ولم يتجاوزوا الأربعين، كما اشترط المجلس أن يكون المتقدم حاصلًا على الشهادة الإعدادية أو الثانوية أو إجازة في الحقوق.

وأكدت مصادر محلية في المدينة لـ (جيرون) أن هذه الخطوات “جاءت بناءً على طلب من الحكومة التركية، بهدف حفظ الأمن داخل المدينة، بعد المطالبات المتكررة من المدنيين بخروج الفصائل العسكرية من المدينة، وتسليم مهمة حفظ الأمن لقوى مدربة من الأمن الداخلي”.

وأضافت المصادر: “العدد المطلوب للتطوع يتراوح بين 400 و500 شاب، سيخضعون لدورة تدريبية في تركيا لمدة ثلاثة أشهر؛ ليتم تجهيزهم من الدولة التركية بالمعدات اللازمة، وراتب 400 دولار”.

ولاقت هذه الخطوات ترحيبًا كبيرًا من شريحة واسعة من سكّان المدينة، وأكدوا أن المظاهر المسلحة، وعدم وجود جهة محددة؛ لضبط الأمن شكّلت عبئًا كبيرًا على كاهل المدنيين، كما أن خطوة تعيين محكمة مدنية بالتوازي مع خطوة تعيين قوى للأمن الداخلي، سيكون لها أثر كبير في استقرار الأمن، بعد سنوات من الفوضى التي تلت تحرير المدينة، والمشكلات الكبيرة التي تسببت بها سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على المدينة، بسبب الجرائم الكثيرة التي ارتكبها التنظيم بحق أبناء المدينة، ودعوات الانتقام من أهالي الضحايا لكل من كانت له صلة بالتنظيم الإرهابي.

من جانب آخر، رأى بعض المدنيين أن هذه الخطوة، ستساعد في توفير فرص عمل لعدد لا بأس به من الشباب العاطل عن العمل؛ بسبب أحوال الحرب.

يذكر أن الحكومة التركية، ومن خلال عملية (درع الفرات)، استطاعت مساعدة فصائل من الجيش الحر في تحرير المدينة، في 24 آب/أغسطس 2016، من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتحاول إعادة تأهيل المدينة؛ لتكون مركزًا للمنطقة الآمنة التي تنوي إقامتها على الحدود السورية – التركية، لتخفيف ضغط اللاجئين السورين الذي وصل عددهم إلى 3 ملايين لاجئ في تركيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق