ترجمات

النظام يسعى لاجتذاب السياح من خلال إعلان رائع عن مدينة حلب على وقع موسيقى مسلسل “صراع العروش”

 

 

الليل مظلم ومليء بالرعب* : إلا إذا كنت في حلب، كما هو واضح.

فيديو دعائي سياحي، مرافق بموسيقى مقدمة مسلسل “صراع العروش” “game of thrones” ، يسلط الضوء على مباهج الحياة السعيدة، في سورية التي مزقتها الحرب.

ويروج الفيديو، الذي نشرته وزارة السياحة في سورية الأسبوع الفائت، للمدينة المحاصرة –وهي المدينة التي باتت موقع أسوأ أزمة إنسانية في العالم منذ عقود، والتي كانت ذات مرة مصدرَ ارتباك للمرشح الليبرالي غاري جونسون–كمدينة مثيرة، مليئة بالغطاء الأخضر، وبمشاهد عظيمة الجاذبية.

ومما يدعو إلى الاستغراب، أن الفيديو، غير المؤرخ، يحمل خلفية موسيقية تمثل ملحمة رامين جووادي، التي تعزف في مقدمة وخاتمة مسلسل “game of thrones”، الدراما الدموية من إنتاج HBO، والمشهور باحتوائه على مشاهد عنف وحشية، وحروب أهلية عائلية.

 

01

 

فيديو ترويجي جديد للحكومة السورية، يروج للحياة “المزدهرة” في مدينة حلب

 

ويعرض الفيديو الترويجي الذي يقدمه نظام بشار الأسد، بطول دقيقة واحدة، تحفًا معمارية، ومنحوتات ضخمة مهيبة، مع حدائق خضراء، وأحواض سباحة بزرقة نادرة، موجودة كلها في مناطق يسيطر فيه النظام من حلب؛ وفي بعض اللقطات، يرفرف علم سوري مع هبوب الرياح.

 

ويختم الفيديو بكتابة عبارة “حلب … إرادة الحياة”.

 

02

 

مشهد من مخلفات الدمار في حلب السورية، وقد قتل مئات الآلاف في سورية التي مزقتها الحرب.

 

ويعرف عن أكبر مدينة في سورية بشكل أكبر، بالطبع، القصف وهجمات القنص المتتابعة لسنوات، والدمار الذي لحق بجانبها الشرقي الذي يقع تحت سيطرة المعارضة. وقد قتل أكثر من 500 ألف من البشر حتى الآن في سورية، وكان بان كي مون، السكرتير العام للأمم المتحدة، قد قال في الأسبوع الفائت وهو يصف الوضع هناك: “حتى مسلخ الحيوانات، أكثر إنسانية” من الأزمة الإنسانية التي تعصف بمدينة حلب.

ولم تستجب شركة HBO بشكل فوري، لطلب الـ “ديلي نيوز” لها بالتعليق. في الوقت الذي قوبل فيه الفيديو الترويجي، ببعض السخرية بعد نشره على الفيسبوك.

كتب المستخدم أحمد رحاب: “آه، انظر إلى ذلك، هنالك حوض للسباحة إن أمعنت النظر جيّدًا. وهنالك أيضًا شجرة نخيل. دولة الإبادة الجماعية، سورية بشار، مكان واجب الزيارة!”

وأضافت مورين لويولا ليتون: “كم يمكنك أن تكره وتذلّ شعبك أكثر من ذلك؟ لماذا تستعرض صور المدينة ما قبل القصف بالبراميل ولا تستعرض صور الأطفال تحت الأنقاض؟”

ولم يكن ذلك إلا آخر غزوة من غزوات الحكومة السورية على عالم السياحة. ففي الأسبوع السابق عرضت تصويرًا للمياه الطبيعية المحيطة بجزيرة أرواد، ونشرت وكالة الأنباء التابعة للدولة –سانا– مؤخرًا تسجيلًا يصف “الحياة المزدهرة” في حلب.

 

*ترجمة لعبارة: “The night is dark and full of terrors”  التي اقتبستها الكاتبة من المسلسل المذكور.

 

 

 

عنوان المادة الأصلي بالإنكليزية Syria tries to attract tourists with gorgeous Aleppo ad set to ‘Game of Thrones’ theme.
اسم الكاتب بالعربية والإنكليزية Meera Jaganathan  ميرا جاغاناثان
مصدر المادة أو مكان نشرها الأصلي Daily News
تاريخ النشر 3 تشرين الأول/أكتوبر 2016
رابط المادة  http://www.nydailynews.com/news/world/syria-targets-tourists-ad-set-game-thrones-theme-article-1.2815762
اسم المترجم مروان زكريا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق