سورية الآن

أطفال جنوب دمشق المحاصر يتضامنون مع أطفال حلب المنكوبة

في خضم الفعاليات التضامنية التي ينظمها الناشطون السوريون، داخل وخارج الأراضي السورية، تضامنًا مع مدينة حلب المنكوبة، والتي تتعرض لحملة عسكرية شرسة من الطيران الحربي الروسي، خرج -الثلاثاء- الأطفال في بلدة ببيلا في جنوب دمشق المحاصر في مظاهرة طلابية؛ لنصرة نظرائهم القابعين تحت القصف والحصار في مدينة حلب الجريحة؛ للتعبير عن مشاعرهم بطريقتهم الخاصة.
وهتف المئات من الأطفال بعبارات تضامنية مع أطفال حلب، ورفعوا لافتات عديدة كُتب عليها “الله يحميكم أطفال حلب قلوبنا معكم”، و”دموعكم دموعنا.. ودماؤكم دماؤنا”، و”صبرًا يا حلب معك الله”، و”النصر قادم يا حلب”، ولافتات أخرى.
وهدفت الفعالية التي نظمتها مدرسة بدر الدين الحسني، داخل الباحة الرئيسة في المدرسة؛ للتنديد بالجرائم المرتكبة بحق المدنيين في مدينة حلب، إضافة إلى حث المؤسسات الإنسانية الحقوقية، ودفعها إلى التحرك من أجل الضغط على النظام السوري وحلفائه الروس؛ لوقف المجازر المرتكبة بحق الأطفال في مدينة حلب، والذين يعيشون تحت القصف الذي خلف مئات الضحايا من الأطفال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق