أدب وفنون

قصيدة لشاعر كشميري مجهول

 

” إذا ما متُ في يومٍ جميل

سأحتاج منكَ إغلاقَ عينيّ؛

لذا أمسكْ يديَّ بشكّلٍ متينِ 

نور محي الدين: شاعر كشميري

 

لا.. لا أستطيع شرب جرعة من الماء

أشعر أنه أجاجٌ ممزوج بدماء الشبّان

مَن قضوا وسط هذه الجبال

***

لا.. لا أستطيع النظر إلى السماء

لا.. لمْ تعد زرقاء

أشعر أنها مخضبة بلون الدماء

***

لا.. لا أقدرُ الإصغاء

لنهر عَجَّاج

حينها أذكر عويل تلك الأمّ المفجوعة

بجوار جثة تنزفُ لابنها الوحيد

***

لا.. لا أستطيع سماع هزيم الرعد في السُّحب

كي لا يذكّرني بصوت دوي القنابل والحرب

***

أشعر أن لون الشحوب قد كسا حديقتي

وربما اكتسبَ لون الحداد

ومات فيه لون الخُضرة

لا صوت للوقواق ولا للعصافير

جدًا صامتين

يبدو أنهم مثلي

أيضًا حزانى

قصيدة لشاعر كشميري مجهول، تتحدث عن معاناة شعب كشمير وما يكابده من حرب؛ تم توظيف القصيدة في فيلم للصديق الكشميري المخرج ماجد امتياز، في فيلم أطفال الصراع، والذي عُرض العام الماضي في مهرجان الشارقة للسينما.

مقالات ذات صلة

إغلاق