سورية الآن

تشافي يفتتح ملعبًا للاجئين السوريين ولوهان تزور مستشفى لهم

ذكرت اللجنة المنظمة لمونديال قطر 2022، أنها عينت الإسباني، تشافي هرنانديز، والذي يلعب في نادي السد القطري، سفيرًا لبرنامجها التضامني الذي يستهدف “تغيير حياة” الأطفال واللاجئين والمهاجرين عن طريق كرة القدم”، وأوضحت اللجنة العليا للمشروعات والإرث، المشرفة على المونديال، أن تشافي سيشارك في ورشات وزيارات لمشروعات البرنامج الذي يحمل اسم “الجيل المبهر”.

وقام تشافي (الخميس) بزيارة ملعب لبرنامج “الجيل المبهر” في مخيم البقعة للاجئين في الأردن، وأشرف على حصص تدريب مع الشباب في المخيم، وسيلتقي نجم خط الوسط السابق في صفوف برشلونة، بسفراء الجيل المبهر ويحضر المباراة الافتتاحية للبطولة التي تجمع بين منتخبي الأردن وإسبانيا اليوم.

وبهذه المناسبة، أكّد اللاعب الكتالوني أن كرة القدم “أداة رائعة لتوحيد الأشخاص والمجتمعات، فهي تتجاوز الثقافات والأديان”.

ويشار إلى أن “الجيل المبهر” كان قد دشّن ملعبًا في مخيم البقعة للاجئين في آب/ أغسطس الماضي، وتم تطوير هذا المشروع منذ 2010 في دول مثل الأردن وقطر ونيبال وباكستان وسورية ولبنان، ويتضمن إنشاء ملاعب كرة قدم، والعمل مع الأطفال؛ لتحسين أحوالهم المعيشية عن طريق كرة القدم.

وفي سياق مشابه، قامت الممثلة الأميركية، ليندسي لوهان، بزيارة مستشفى يقدم خدماته للاجئين السوريين في مدينة اسطنبول التركية، وأبدت تأثرها الشديد مما شاهدته، وأعلنت اعتزامها العمل لمدة يوم في ذلك المستشفى في زيارتها المقبلة لتركيا، التي قالت إنها ستتم قريبًا.

وكانت الممثلة قد أعربت خلال زيارتها لتركيا عن رغبتها في القيام بعمل ما، بخصوص موضوع اللاجئين السوريين، فنُظمت لها زيارة إلى مستشفى في منطقة سلطان بيلي في اسطنبول، يعمل به أطباء سوريون، ويقدم خدماته للمرضى السوريين فحسب.

وتجوّلت النجمة الهوليودية لوهان في المستشفى، وتحدثت مع الأطباء، كما زارت بعد ذلك منزل أسرة سورية من حلب، تقيم في سلطان بيلي، يعاني عائلها من إصابة في رجليه الاثنتين، واستمعت إلى حكاية العائلة، ولم تتمالك نفسها من الإجهاش في البكاء.

ولم تُدعى أي وسيلة إعلامية لحضور الزيارة التي جرت قبل أيام، لأن الغرض لم يكن “الاستعراض الإعلامي” وفق المسؤولين الأتراك.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق