أدب وفنون

حماية التراث الثقافي الليبي بمشاركة من اليونسكو

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) سعيها نحو التصديق على خطة عمل جديدة؛ لتلبية الحاجة الطارئة قصيرة الأمد؛ لحماية التراث الثقافي الليبي. ويأتي إعلان اليونسكو بعد مشاركتها باجتماع لخبراء دوليين -في العاصمة التونسية- حمل عنوان حماية التراث الثقافي الليبي، وحضره ممثلون من وزارة الثقافة الليبية، إضافة إلى ممثلين من المكاتب المحلية لقسم الآثار، والسلطات المعنية بسلامة المدن التاريخية، ومؤسسة الأرشيف الوطنية في طرابلس ومديرية الجمارك، وشرطة الآثار والسياحة والمباحث، والجامعات، ومركز التراث غير المادي في سابا، إضافة إلى مرشدات ومرشدين كشفيين في ليبيا.

ورد في نص البيان الصحافي الذي أصدرته اليونسكو، أن المشاركين في هذا الاجتماع اعتمدوا مجموعة من الأعمال قصيرة ومتوسطة الأمد، سيشارك في تنفيذها العديد من الأطراف المعنية -الوطنية والعالمية، على حد سواء، إضافة إلى مؤسسات المجتمع المدني، وقد نوّه البيان إلى أن أهم هذه القضايا يتجسد في مسألة صون التراث الثقافي في ليبيا، بما في ذلك المواقع الأثرية والمتاحف والتراث الحضاري العالمي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق