سورية الآن

إطلاق حملة مناصرة حلب

بعنوان “إطلاق حملة مناصرة حلب”، عُقد يوم أمس (الأحد) في مدينة غازي عينتاب التركية، لقاء تشاوري، جمع غالبية التيارات والأحزاب السياسية السورية الناشطة في تركيا، وبعض المستقلين والحقوقيين، في صالة تيار الوعد السوري، حيث اتفق الحضور على البدء بهذه الحملة، على المستويات كافة، السياسية والثقافية والإعلامية.

وأبدى الحضور وجهات نظر متطابقة حول ضرورة زيادة التنسيق السياسي بين القوى السورية كافة، بما فيها الداخل السوري، والعمل على الاستفادة من كافة الطاقات المتوافرة؛ لتنفيذ مهمات عدة، أهمها؛ القيام باعتصامات ولقاءات مفتوحة في الأماكن الممكنة كلها، وتسخير مقرات الأحزاب والهيئات والمنظمات المتعاونة؛ لأجل الاستمرار في الحملة، وبقاء أبوابها مفتوحة لأجل المتابعة والتنسيق، وإقامة معارض متنقلة لصور الشهداء.

إلى ذلك، اتفقت القوى المشاركة على تفعيل العمل الوطني، والضغط باتجاه وقف حملات التخوين والتشويه والتكفير والتهميش، التي ساهمت في تشتيت المعارضة وجهدها، والعمل على رص الصفوف بين كل المكوّنات، ولأجل ذلك، شُكلت لجنة للمتابعة من تسعة أشخاص، ضمّت أغلب القوى الموجودة في اللقاء، وستعمل اللجنة على التواصل مع القوى السياسية السورية، وكذلك الشخصيات المؤثرة، وصياغة رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، تطالبه فيها بالعمل على أن تتحمل الأمم المتحدة، والمنظمات التابعة لها، مسؤوليتها القانونية والأخلاقية؛ لوقف العدوان المستمر على الشعب السوري، وحمايته ورفع الحصار عن المدن والبلدات كافة، وإحالة مرتكبي الجرائم إلى المحاكم الدولية، وتفعيل القرارات الدولية الخاصة بسورية دون مماطلة.

كما ستعمل مجموعة المتابعة على التواصل مع الكتّاب والمثقفين والصحافيين الأتراك؛ ليساهموا -بدورهم- في دعم هذا التحرك السلمي في تركيا، ووضع آليات وابتكار أدوات ووسائل تساهم في زيادة الضغط على أصحاب القرار، للقيام بواجباتهم، وبالذات مجموعة أصدقاء الشعب السوري، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في حملات مستمرة، تساعد في هذا الضغط المنظّم بين كافة القوى كافة، وقد تمّت الدعوة لاعتصام مركزي يوم الجمعة المقبل في مدينة غازي عينتاب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق