سورية الآن

تفاصيل اغتيال وزير الإدارة المحلية في الحكومة المؤقتة

كشف رياض الربداوي، مدير فرع الحبوب في مجلس محافظة درعا التابع للمعارضة السورية، والذي نجى من التفجير الأخير في مدينة انخل، تفاصيل العملية الانتحارية في مخفر مدينة انخل، والتي راح ضحيتها وزير الإدارة المحلية يعقوب العمار,

وأوضح ربداوي التفاصيل لـ (جيرون)، قائلًا:  “لقد تلقّى مجلس محافظة درعا دعوًة لحضور حفل تكريم الطلاب المتفوقين في الشهادة الثانوية العامة على مستوى محافظة درعـا، في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام، وحضر الحفل وزير الإدارة المحلية يعقوب العمار، ورئيس مجلس محافظة درعا الحرة، ورئيس مكتب التربية والتعليم في المجلس، إضافًة إلى شخصيات مدنية وعسكرية وإعلامية، وبعد انتهاء حفل التكريم، توجه الحضور إلى افتتاح مخفر شرطة انخل، التابع للمعارضة، وكان المكان مُزدحمًا بعدد كبير من الحضور، وكانت هناك عناصر من الجيش الحر، تقوم بتأمين المكان، وبعدها ولضرورات أمنية، توجهنا إلى غرفة للاجتماع، وبدأ رئيس محكمة دار العدل الشيخ عصمت العبسي بالحديث، وفي تلك الأثناء سمعنا صوت إطلاق رصاص، وقبل وصول الانتحاري إلى باب غرفة الاجتماع، كُشِف أمره، وأصيب بطلقات نارية، مما دفعه إلى تفجير نفسه قبل الدخول إلى الاجتماع، مما أدى إلى إحداث دماٍر هائل وإصابة الجميع نتيجة تهدم البناء، وقتل على أثره وزير الإدارة المحلية يعقوب العمار، ونائب وزير الخدمات الدكتور جمال العمارين، وعدد من القادة العسكريين من قوات المعارضة في الجيش الحر، ووصل عدد القتلى إلى 12 قتيلًا، وتجاوز عدد الجرحى 25 شخصًا”.

بدوره، قال أبو محمود الحوراني، الناطق باسم (تجمع أحرار حوران): “قامت قوات المعارضة باستهداف معاقل وتجمعات جيش خالد بن الوليد، المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية، في منطقة حوض اليرموك غربي درعا، بقذائف المدفعية الثقيلة، ردًا على العملية الانتحارية التي استهدفت الشخصيات المدنية والعسكرية في انخل، كما سارع الجيش الحر في إنخل إلى القيام بعمليات مداهمه، وتفتيش لمنازل بعض الأشخاص المشتبه بانتمائهم -سرًا- لجيش خالد ابن الوليد”.

وتشهد محافظة درعا حالة من الخروقات الأمنية، وعمليات الاغتيال المتكررة، مع غياب وجود جهازٍ أمني مُوحّد للثورة، يحد من نجاح عمليات الاغتيال والاختراقات الأمنية، كون الجيش الحر هو المسؤول اليوم عن حماية المناطق المحررة، إلا أن الإجراءات المزمع اتخاذها في هذا المجال لا تزال محدودة، وتقليدية إلى حد ما.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق