معرض الصور

أوباما يُعطل قانون “قيصر” ليدعم قيصر سورية

%d9%82%d8%a7%d9%86%d9%88%d9%86-%d9%82%d9%8a%d8%b5%d8%b1

 

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية إن البيت الأبيض عرقل الأسبوع الماضي، الكونغرس من التصويت على مشروع قانون يهدف إلى فرض عقوبات ضد رئيس النظام السوري بشار الأسد بسبب جرائم حرب وفظائع ارتكبها ضد المدنيين في بلاده، وذكرت أن البيت الأبيض “عمل من خلف الكواليس، لمنع مجلس النواب من التصويت على مشروع قانون اتفق عليه الحزبين (الجمهوري والديمقراطي) يفرض بموجبه عقوبات على نظام الأسد لارتكابه جرائم حرب وفظائع ضد المدنيين”، وأضاف أن “قيادة الديمقراطيين في الكونغرس، أذعنت لضغط البيت الأبيض ساحبة دعمها للتصويت على المسودة في الوقت الحالي”.

ويسمح مشروع القانون الذي تمت تسميته “قانون قيصر سورية لحماية حقوق المدنيين”، بفرض عقوبات جديدة على نظام الأسد وأتباعه، ويدفع إلى تنشيط المحاكمات ضد جرائم الحرب في سورية، ويشجّع عملية إيجاد حل تفاوضي، ويُفوّض الرئيس الأميركي فرض عقوبات على أي جهة تتعامل مع أو تمول الحكومة السورية أو جيشها أو أجهزتها الاستخباراتية بما في ذلك إيران وروسيا.

الطريقة الكارثية التي يتعامل بها الرئيس باراك أوباما مع سورية، تؤكد على أنه، بالإضافة لبوتين، شريك للأسد بقتل السوريين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق