سورية الآن

المتطوعون السوريون أصحاب الخوذ البيضاء يفوزون بنوبل البديلة

أعلنت المؤسسة التي تقدم “جائزة رايت لايفليهود”، اليوم الخميس 22 سبتمبر/ أيلول، أن مجموعة الدفاع المدني السوري المعروفة باسم “الخوذ البيضاء”، فازت بجائزة “رايت لايفليهود” السويدية، والتي كثيرا ما يشار إليها باسم “نوبل البديلة“.

وتعمل مجموعة “الخوذ البيضاء” التي تنفذ عمليات إنقاذ بشكل تطوعي، في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في سورية، وتأسست في 2013.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة أولي فون أوكسكول “إن الدفاع المدني السوري فاز بالجائزة بسبب نشاطه الشجاع والناجح بالمساعدة في إنقاذ الناس، الأمر الذي كثيرا ما يعرض أفراد المجموعة للخطر“.

وقال “يأتون بعد سقوط القنابل وينقذون الناس من تحت الأنقاض وركام المنازل التي قصفت، لأن الكثيرين يظلون أحياء تحت هذه المنازل، والعمل الذي يقومون به ينطوي على خطر كبير عليهم بالطبع، لأن الطائرات كثيرا ما تعود وتقصف المبنى ذاته مرة أخرى“.

وأضاف “نعطيهم الجائزة ليس فقط لشجاعتهم والتزامهم الذي يمارسون به عملهم، لكن بسبب كفاءتهم ونجاحهم في المساعدة على الأرض“.

وتأسست “جائزة رايت لايفليهود”، عام 1980 لتكريم ودعم من يقدمون أجوبة عملية ونموذجية، لأكثر التحديات التي تواجهنا اليوم.

وأعرب متطوعو “الخوذ البيضاء” السورية، عن سعادتهم بالجائزة، حيث قال إبراهيم الحاج، المتحدث باسم الدفاع المدني السوري، من مدينة حلب المحاصرة “هذا أفضل خبر سمعناه ويعد بارقة أمل في هذه الأيام العصيبة التي نعيشها … وقد كافأنا الله على عملنا الإنساني”. وقال المتطوع عبد الرحمن حسن :”نشعر بسعادة غامرة لأن الناس في الخارج رأوا ما نفعل وعرفوا رسالتنا”. وتجدر الإشارة إلى أن عدد المتطوعين يبلغ نحو ثلاثة آلاف متطوع، منتشرين في نحو 119 مركزاً في مختلف مناطق سورية وسبق أن أطلقت مجموعة “حملة سورية”، موقعاً خاصاً لدعم الدفاع المدني، والمطالبة بحصوله على جائزة نوبل الرسمية

14408743_1078240648926008_1522848225_n 14429089_1078240698926003_1903022871_n 14445378_1078240755592664_66518132_n

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق