ترجمات

المصورة الهنغارية اتُّهمت في المحكمة بتعرضها للمهاجرين عام 2015

01

لقطة تصور لحظات هروب اللاجئ السوري مع ابنه قبيل عرقلة المصورة له بقدمها لإيقاعه.

بودابست، هنغاريا – تم توجيه الاتهام بـ”اختراق قواعد السلام” إلى المصورة التي ظهرت في فيديوهات وصور وهي تركل وتحاول إيقاع المهاجرين بالقرب من الحدود الهنغارية مع صربيا في أيلول/ سبتمبر 2015، بحسب قول النيابة العامة في هنغاريا.

وكانت بيترا لازلو، التي اعتذرت فيما بعد عن أفعالها على الرغم من محاولتها تبرير تلك الأفعال، قد طُردت من عملها في N1TV ذات التوجه اليميني، على إثر انتشار صور وفيديوهات تظهر أفعالها، على نطاق واسع على وسائل التواصل الاجتماعي.

وكانت لازلو قد قالت في حينها إنها أصيبت بنوبة ذعر حين كسر اللاجئون والمهاجرون خطوط حواجز الشرطة بالقرب من مكان تصويرها، وشعرت بأنها تتعرض للهجوم.

وقد قامت بركل صبي وفتاة، وفيما بعد قامت بعرقلة رجل وهو يجري حاملًا طفله بغرض إيقاعه.

وأخبرت لازلو فيما بعد صحيفة إزفيستيا الروسية أن حياتها قد “دمرت” بعد الأحداث التي وقعت في الثامن من أيلول/ سبتمبر 2015، وأنها كانت تنوي الانتقال إلى روسيا.

وقال جابور لازلو، وهو زوج المصورة المذكورة، عبر بريد إلكتروني إنه وباتباع نصيحة محاميهما، لن يدليا بأيّ تعليق حتى يصدر حكم المحكمة. وسوف يتم إجراء المحاكمة في جنوبي مدينة “سيغيد”.

وقال تشولت كوباز، المدعي العام لمقاطعة تشونغراد، في تصريح له إنه وبعد تحقيقات مطولة، تأكد عدم وجود “احتمال كبير” لأن تؤدي أفعال لازلو إلى “إحداث جروح”.

وقال: “لم تظهر معطيات من شأنها أن تشير إلى كون سلوك المتهمة مدفوع بدوافع إثنية، أو أنه قام على استغلال وضعية المهاجر كضحية لا حول لها.”

وقد تم التعرف إلى هوية الرجل الذي حاولت لازلو إيقاعه، وكان قد وقع إبّان محاولته الهرب بعيدًا عن الحدود التي تحرسها الشرطة، وهو أسامة عبد المحسن، مدرّب فريق لكرة القدم من سورية. استقر مع جزء من عائلته في إسبانيا، حيث عمل هناك لصالح فريق كرة قدم إسباني.

في العام الفائت، عبر نحو 400 ألف مهاجر ولاجئ الحدود عبر هنغاريا في طريقهم المتجه نحو الغرب، قبل أن يقوم رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان بإنشاء سياجات مدعمة بالأسلاك الشائكة على طول الحدود مع كل من صربيا وكرواتيا. وبإضافة إجراءات أخرى، مثل السماح لقوات الشرطة بإعادة المهاجرين غير المسجلين إلى صربيا بعمق مسافة 5 أميال (8 كيلومترات) داخل الحدود الهنغارية، وقد نجح السياج في إيقاف تدفق المهاجرين.

 

 

عنوان المادة الأصلي بالإنكليزية Camerawoman indicted for 2015 assault on migrants
اسم الكاتب بالعربية والإنكليزية Associated Press أسوشييتد برس
مصدر المادة أو مكان نشرها الأصلي New York Post

 

 

تاريخ النشر 7 أيلول/ سبتمبر 2016
رابط المادة  http://nypost.com/2016/09/07/camerawoman-indicted-for-2015-assault-on-migrants/
اسم المترجم مروان زكريا

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق