سورية الآن

النظام يتحايل ويمنع دخول المساعدات إلى المعضمية

أكدّ المجلس المحلي التابع لمدينة معضمية الشام، أنه أمر بإرجاع قافلة المساعدات الأممية التي دخلت المدينة أمس الإثنين، وذلك بعد أن تبيّن قيام عناصر النظام بخلط المواد مع بعضها، لتصبح غير صالحة للاستخدام البشري، ولم ترِد أي معلومات من الأمم المتحدة عن الحادثة، أو عن نيتها إدخال مساعدات جديدة إلى المدينة أو تأجيلها.

كما أكد ناشطون من داخل المدينة لـ (جيرون) أن “النظام مستعد للقيام بأي شيء؛ لكي يمنع وصول المساعدات إلى الأهالي، فالسيارات المحمّلة بالمساعدات لم تدخل جميعها إلى المدينة، حيث قام عناصر الفرقة الرابعة التابعة للنظام بسرقة أكثر من نصفها، والعبث بنصفها الآخر؛ لكي تصبح غير قابلة للاستهلاك عبر خلطها ببعضها، وبعد مرور ساعات، شاهد بعض الأهالي كمية لا بأس بها من المواد الغذائية مفتوحة ومرمية على الطرقات، ما يدلّ على أن العناصر التي سرقتها لم يكن هدفها السرقة بل تخريب الأغذية ومن ثم التخلص منها”.

من جهتها، كشفت مصادر محلية في مدينة معضمية الشام، نهاية تموز/ يوليو الماضي، عن بنود اتفاق فرضها النظام، تقضي بتسوية وضع المقاتلين بالمدينة وتسليم سلاحهم، وتفعيل مؤسسات حكومة النظام وغيرها.

ويعاني أهالي معضمية الشام الذين يبلغ عددهم 45 ألفًا من أوضاع مأسوية، بسبب فقدان المواد التموينية والطبية، والتي باتت تهدد حياة أطفالهم ومسنّيهم، ولم تدخل المساعدات الطبية المدينة منذ أكثر من سبعة أشهر.

جدير بالذكر أن أمس الإثنين هو آخر يوم للاتفاق الروسي – الأميركي الذي يقضي بوقف الأعمال القتالية في سورية، وإدخال المساعدات إلى المناطق المحاصرة، وصعّدت قوات النظام مدعومة بحلفائها عملياتها العسكرية والبرية، فقصفت موكبًا من قافلات المساعدات المتجهة إلى حلب، وقتلت أكثر من 12 متطوعًا من فريق الهلال الأحمر؛ معلنةً تقويضها لكل بنود الهدنة بشكل صريح.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق