أدب وفنون

“سرير بنت الملك”

“كان يا ما كان، فى مملكة بُصرى من أرض الشام، كانت عرافة قد أخبرت الملك بأن ابنته الوحيدة، التى رهن حياته من أجلها، ستموت فى عيد ميلادها العشرين بلدغة عقرب، فما كان من الملك إلا أن أمر بأن يبني لها سريرًا معلقًا في الهواء، في أقصى ارتفاع يمكن أن تصل إليه قدرة أمهر البنائين”.
هذا ما أشارت إليه الكاتبة السورية “شهلا العجيلي” في مجموعتها القصصية الجديدة بعنوان “سرير بنت الملك” الصادرة عن منشورات ضفاف، ومنشورات الاختلاف، ومنشورات مجاز. يحتوي الكتاب على ثلاث وعشرين قصّة قصيرة، كتبت على مدى ثماني أو تسع سنوات، وكان الإهداء كما ورد، “إلى جناحىّ: رزان ومُزنة”.
صدر لها فى الرواية “عين الهر”، والتي حصلت على جائزة الدولة الأردنية فى الآداب، ولها “سجاد عجمى”، و”سماء قريبة من بيتنا”، والتي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية “البوكر” 2015.
وفي القصة القصيرة، صدر لها “المشربية”، ولها في النقد والدراسات الثقافية مجموعة من الكتب والأبحاث المحكمة، منها: “الرواية السورية – التحولات والمقولات النظرية”، و”الخصوصية الثقافية فى الرواية العربية”، و”مرآة الغربية – مقالات فى نقد الثقافة”.
شهلا العجيلي كاتبة سورية ولدت عام 1976 في مدينة الرقة، حاصلة على دكتوراه في الأدب العربي الحديث والدراسات الثقافية من جامعة حلب، وأستاذة الأدب العربي الحديث في جامعة حلب والجامعة الأميركيّة في الأردن.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق