سورية الآن

النظام السوري يخرق “الهدنة” في الجنوب ويستغلها لإحداث تغيرات عسكرية

قصفت قوات النظام والميليشيات المساندة له، مناطق في محافظة درعا والقنيطرة، في استمرار لخرق “الهدنة”، الذي يتزامن مع محاولة قوات النظام التقدم واقتحام مناطق في شمالي درعا.

قال الناشط اسماعيل الحريري لـ (جيرون): “إن الميليشيات المساندة للنظام في القنيطرة قصفت -بقذائف الهاون والمدفعية- مناطق جباتا الخشب وبلدة طرنجة، كما قصفت قوات النظام -بصواريخ أرض – أرض- بلدة كفرناسج بريف درعا الشمالي، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف عددًا من المناطق المحررة في درعا، طالت بلدات أم ولد والحارة وعقربا وتل الشيخ حسين وأبطع وداعل”، مشيرًا إلى تزامن ذلك مع “محاولة قوات النظام التقدم واقتحام مدينة داعل شمال درعا”.

وأكد الحريري أن قوات النظام استغلت الهدنة في اليوم الأول من وقف إطلاق النار، واستقطبت مزيدًا من العناصر والآليات العسكرية المتوسطة والثقيلة إلى المنطقة الجنوبية، في وقت تحاول قوات النظام، في اليوم الثالث للتهدئة، اقتحام مدينة داعل والتوسع في مناطق شمالي درعا، بعد أن سيطرت من جديد على كتيبة الدفاع الجوي المتاخمة لبلدة أبطع المحاذية لمدينة داعل، مضيفًا أن قوات النظام تسعى إلى تأمين طريق دمشق – درعا القديم، وتأمين خط إمداد جديدًا لها من دمشق، وصولًا إلى الشيخ مسكين ومدينة درعا.

وفي السياق ذاته، وجّهت فصائل الجيش الحر في مدينة داعل نداءً، طالبت فيه جميع فصائل الجيش الحر في درعا التوجه الى مدينة داعل؛ لمواجهة قوات النظام وميليشياته التي تحاول اقتحام المدينة.

وفي تطور آخر، وفي القنيطرة، قال الناشط براء الجولاني: “لقد رُصدت تعزيزات عسكرية مؤلفة من دبابات وعربات مدرعة ومدافع ميدانية وسيارات تحمل جنودًا، تتجه إلى مقر اللواء 90 وبلدة حضر التي تسيطر عليها قوات النظام بريف القنيطرة الشمالي، في وقت وجهت فصائل المعارضة المسلحة في القنيطرة نداءً إلى أهالي بلدة حضر؛ لعدم الوقوف إلى جانب النظام، بعد أن حققت المعارضة المسلحة في معركة “قادسية الجنوب” تقدمًّا على نقاط عدة بريف القنيطرة، وأصبحت على مشارف بلدة حضر.

وبحسب مصادر مطلعة، فإن ما يقوم به النظام في المنطقة الجنوبية، لا يوحي بأنه ينوي تقديم بوادر حسن نية؛ لتطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في سورية، والذي اتفق عليه الروس والأميركيون مطلع الأسبوع الجاري، وسعي النظام السوري لاستغلال التهدئة؛ لإحداث تقدّم عسكري على الأرض، يعزز موقفه في المستقبل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق