أدب وفنون

مثقفون تونسيون يطلقون عريضة ضد وزير الثقافة الجديد

أطلقت مجموعة من الفنانين والفاعلين الثقافيين، والمنتجين السينمائيين التونسيين على مواقع التواصل الاجتماعي عريضة بعنوان: “من أجل سياسة ثقافية تقطع مع البروباغندا” (Pour une politique culturelle qui tranche avec la propaganda)، وذلك اعتراضًا على تنصيب محمد زين العابدين وزيرًا للشؤون الثقافية في الحكومة الجديدة.

يعترض الموقعون على العريضة على التاريخ السياسي للوزير الجديد، في زمن الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي، وعلى نحو خاص في كونه ”كان من بين أبواق البروباغندا الفكرية للرئيس بن علي، من خلال كتاباته ومحاضراته”، وفقًا لما ورد في نص العريضة، فضلًا عن اعتراض أصحاب العريضة على تولي الوزير الجديد إدارة الدورة الأخيرة لمهرجان قرطاج، واصفين برمجته لها بالعقيمة، وذات المضامين الشعبوية المكررة، والتي تخلو من التجديد.

وجاء أيضًا في نص العريضة “إن حيرتنا العميقة مردها هذا الاعتبار “الشفوي” للثقافة، من جهة، ومحدودية أفق المشاريع الثقافية للقوى السياسية، من جهة ثانية؛ كأن هذه القوى لا تفقه تأثيرات هذا التجاهل على المدى البعيد، وكأن قدر الفعل الثقافي أن يبقى كلامًا معسولًا، سواء في عهود الحكم الفردي، أو زمن بناء الدولة الديمقراطية”.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق