سورية الآن

كيري – لافروف الاتفاق على هدنة خلال عيد الأضحى

أكد وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، التوصل إلى اتفاق اليوم، مع نظيره الروسي، بشأن خطة لوقف إطلاق النار في سورية، بدءًا من يوم الإثنين المقبل، أول أيام عيد الأضحى.

جاء خلال مؤتمرٍ صحافي أعقب لقاءً جمع الوزيرين في جنيف، أوضح فيه كيري أنه تم الاتفاق على ترتيبات يهدف وقف إطلاق النار، وتمهيد الطريق أمام حل الصراع القائم في البلاد، مضيفًا: وبموجب هذه الترتيبات ستبدأ الهدنة ليلة الأحد/ الإثنين المقبل، مشيرًا إلى أنه إذا استمرت هذه الهدنة لمدة أسبوع، ستسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى إنشاء مركز مشترك لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) وجبهة النصرة.

وكانت مصادر من المعارضة السورية قد كشفت أن ترتيبات الهدنة المزمع فرضها، تقضي بوقف إطلاق النار بدءًا بمنتصف ليلة الأحد المقبل، ومنع الطيران الحربي للنظام السوري من ضرب مواقع المعارضة، وتجميد جميع الأعمال العسكرية من جميع الأطراف، وتأكيد أن طريق الكاستيلو منزوع السلاح، وإدخال المساعدات الإنسانية، إضافةً إلى الطلب من فصائل المعارضة المسلحة الابتعاد عن مواقع “فتح الشام”، وفك الارتباط بها، على أن تستمر هذه الهدنة سبعة أيام، يتم تمديدها في حال تم الالتزام بها.

في المقابل، أشار الوزير الروسي، لافروف، إلى أن الخطة الروسية – الأميركية، تسمح بالقيام بتنسيق فعّال لمكافحة الإرهاب، في حلب أولًا، وتخلق الأوضاع الملائمة للعودة إلى العملية السياسية، معربًا عن عدم ثقته بنجاح الهدنة مئة بالمئة بعد تجارب سابقة فاشلة.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتوصل فيها الطرفان إلى وقف لإطلاق النار في سورية، حيث سبقها العديد من الاتفاقات التي فشلت؛ بسبب استغلال النظام وحلفائه الهدنة غطاءً للهجوم على مواقع المعارضة المسلحة، ويأتي هذا الاتفاق بعد أيام من إعلان الفشل في التوصل لاتفاق بين موسكو وواشنطن حول حل الصراع في سورية، وتبادل الطرفان الاتهامات بالتسبب بالفشل.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق