سورية الآن

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية: سنجري تحقيقًا حول استخدام النظام للكلور في حلب

أكد رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أحمد أوزومجو، اليوم الخميس، أن المنظمة ستجري تحقيقًا حول هجوم بغاز الكلور وقع الثلاثاء الماضي، في منطقة حي السكري التي تسيطر عليه المعارضة المسلحة في مدينة حلب، مشيرًا إلى أن التقارير الأخيرة، والتي تتحدث عن استخدام الكلور “مزعجة” في حلب، ومؤكدًا أنّ المنظمة ستستخدم كل السبل المتاحة للتحقيق في المزاعم عن استخدام الغاز السام في الهجوم، وتقديم النتائج إلى الدول الأعضاء في اتفاقية الأسلحة الكيماوية.

وأفاد الدفاع المدني في المنطقة، بأنّ طائرات مروحية تابعة للنظام الأسدي، أسقطت على حلب براميل متفجرة مُذخرة بغاز الكلور، يوم الثلاثاء الفائت؛ ما تسبب في إصابة 80 شخصًا بالاختناق، وفي سياق متصل ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس الأربعاء، أنّ أحد المصابين توفي؛ نتيجة الهجوم الذي شنه النظام بغاز الكلور في حلب.

ومن المقرر أن يناقش مجلس الأمن نهاية أيلول/ سبتمبر الحالي، تقريرًا رابعًا للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية التي تحدثت عن مسؤولية قوات النظام الأسدي عن هجمات سابقة بالغاز السام، بعد التحقيق الذي أجرته كل من الأمم المتحدة ومنظمة الأسلحة الكيماوية، على مدى عام، وأجازه مجلس الأمن -بالإجماع- على تسع هجمات بالغاز في سبع مناطق، وتحدث التقرير عن أن قوات النظام مسؤولة عن إثنين منهم في 2014 و2015، علمًا أن هذه النتائج ستشعل مواجهة بين الدول الخمس دائمة العضوية، المنقسمة في ما بينها حول كيفية التعامل مع الوضع في سورية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق