أدب وفنون

أمسية شعرية عربية في برلين

po

برعاية مركز حرمون للدراسات المعاصرة وشبكة جيرون الإعلامية، تُنظم مجموعة أصدقاء الشعر في برلين أمسية شعرية (اليوم) يُحييها كل من الشعراء (محمود المطرود، وجيهة عبد الرحمن، وحسن شاحوت، وحسن إبراهيم الحسن، وياسمين مرعي، فايز العباس) وذلك في تمام

الساعة السادسة من مساء السبت، السابع والعشرين من آب/ أغسطس في قاعة (فميليان زينترام) بمدينة برلين الألمانية.

وتأتي الأمسية في سياق بناء جسور للتواصل بين الجاليات العربية في المهجر، وتعزيز حضور الثقافة العربية المشرقية لدى الغرب، بما يُساهم في كسر الصورة النمطية للأخير عن العالم العربي والشرق الأوسط على وجه الخصوص، والتي عززتها الأحداث المتفجرة والمتواصلة منذ أكثر من خمس سنوات.

وكانت برلين قد شهدت أكثر من فعالية ثقافية في هذا الاتجاه على أكثر من مستوى، وتصاعد تنظيم مثل هذه الأمسيات منذ العام 2012، حيث استقبلت ألمانيا القسم الأكبر من المهاجرين، والذين وصلت أعدادهم في بعض التقديرات إلى ما يزيد عن المليوني شخص، الأمر الذي جعل الحضور العربي في البلد الأوروبي حضورًا لافتًا، دفع بالدولة الألمانية لسن العديد من القوانين لتنظيم وجودهم، وإعادة دمجهم في المجتمع الألماني، ومن جهة أخرى جعل العديد من الجهات الحقوقية والثقافية العربية تنبري لتنظيم لقاءات وحوارات متواصلة هدفها تعزيز ثقافة التواصل بين الجاليات العربية، إلى جانب مد جسور الاتصال مع المجتمع الألماني ثقافيًا وإنسانيًا.

ومن المقرر أن يُقدّم الشعراء الضيوف نماذج من أعمالهم، والحديثة منها على وجه الخصوص، على أن يتبع الأمسية نقاش مع الحضور بما يمكن أن يُغني الفعالية والحالة الشعرية السورية بشكل عام.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق