أدب وفنون

أنتيكا

صدرت عن دار كتابوك الإلكترونية في باريس، رواية “أنتيكا”، للروائي السوري فوزات رزق.

 

تتناول الرواية الحالة السورية التي عاشها المواطن السوري، منذ بداية سبعينيات القرن الماضي، وإلى ما قبل نهوض الربيع العربي عام 2011.

 

إذ ألقت الرواية ضوءًا على الأساليب التي تتبعها الأنظمة الشمولية، في الرقابة الصارمة على الكلمة، وحشر المواطنين في حزب السلطة، وزجهم في مسيرات تأييد واستنكار، وعقد أعراس وطنية زائفة؛ وذلك تحت طائلة التخوين لمن تسول له نفسه أن يبدي اعتراضًا؛ ليغدو حزب السلطة هو الفرقة الناجية، ومن دونه العدم والضلال.

وقد سيقت أحداث الرواية بأسلوب ساخر، بعيدًا عن التورط في عملية السرد التأريخي ورفع الشعارات، وقد جاءت الرواية في 310 صفحات من القطع الوسط.

 

من أجوائها:

“فاجأني أمين الوحدة:

– لماذا لم تقدمي طلب انتساب حتى الآن؟ كلهم انتسبوا لم يبقَ غيركِ.

حرت بماذا أجيبه، لا أعرف عما يتكلم، كما أنني ما كنت أدري أن لي مثل هذه الأهمية، وأن المركب لا يسير إلاّ إذا رفعت رايتي على ساريته”.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق