سلايدرقضايا المجتمع

“حرمون” و”عين الشرق” يناقشان الأسس المجتمعية للنهوض السياسي في سورية

عقد مركز حرمون للدراسات المعاصرة، بالتعاون مع مركز عين الشرق لدراسة السياسات، في العاصمة القطرية الدوحة، يوم الأحد 19 كانون الثاني/ يناير 2020، ندوة بعنوان “الأسس المجتمعية للنهوض السياسي في سورية”.

ناقشت الندوة التي قدّمها الدكتور لؤي صافي الأسس الثقافية والبنيوية الضرورية لقيام عقد اجتماعي بين أبناء المجتمع السوري المتنوع، يسمح بتأسيس حياة دستورية في دولةٍ يتمتع أبناؤها بحقوق المواطنة المتساوية والمشاركة السياسية.

حول موضوع الندوة، قال صافي: “الأسس المجتمعية للتحول السياسي في سورية، هذه الفكرة تتعلق بالجانب الأساسي لبناء حياة سياسية تقوم على العقد الاجتماعي، أي أننا إذا أردنا دستورًا فاعلًا، فلا بدّ أن يقوم على عقد اجتماعي، وأقصد بذلك القيم العامة المشتركة بين السوريين”. وأضاف: “حاولت في هذه المحاضرة أن أتعامل مع بعض جوانب هذا السؤال: كيف نستطيع أن نتعاون -السوريين- من أجل الوصول إلى مجتمع سياسي، نكون فيه مواطنين متساويين في الحقوق والحريات وفي قدرتنا على المشاركة في الحياة العامة”.

في السياق ذاته، تحدث الأستاذ هزاع الحراكي، من مركز عين الشرق لدراسة السياسات، عن أهمية الندوة قائلًا: “نحن الآن أحوج ما نكون إلى التركيز على موضوع الهوية، وموضوع الأسس المجتمعية لسورية المستقبل، لأنه موضوع مهمل، على أهميته، وخاصة في مرحلة الثورة التي نعيشها حاليًا، لذا لا بدّ لنا من إلقاء الضوء على هذا الموضوع، وأن نعطيه حقه من الأهمية، وأتمنى أن تكون هذه الندوة بداية لأوراق بحثية وندوات مشابهة تعالج ذلك الموضوع”.

وتحدث عمر إدلبي، مدير مكتب مركز حرمون في الدوحة، عن أهمية تنظيم هذه الفعالية المشتركة، قائلًا: “هذه الندوة وهذا الحوار هما التعاون الأول بيننا، في مركز حرمون للدراسات المعاصرة ومركز عين الشرق لدراسة السياسات، ونتوخى من هذا التعاون أن نقدّم عملًا مشتركًا ذا قيمة للجمهور السوري والجالية السورية الموجودة في قطر، وأن نبحث من خلال هذه المحاضرات عددًا من المفاهيم، ونؤسس لقيم سياسية من التقاليد المشتركة التي تجمع المواطنين السوريين، ولا سيّما في هذه المرحلة الفارقة من تاريخ الصراع قي سورية، إذ إننا أحوج ما نكون اليوم إلى تأكيد المشتركات بين فئات الشعب السوري”.

لؤي صافي: كاتب وأكاديمي سوري، له العديد من الأعمال التي تعالج قضايا السياسة والثقافة والفكر، وهو ناشط سياسي ومنافح عن الحريات وحقوق الإنسان، يحمل دكتوراة في العلوم السياسية من الولايات المتحدة، وأستاذ الفكر الإسلامي والسياسات العامة في جامعة حمد بن خليفة، وزميل في مركز التفاهم الإسلامي المسيحي في جامعة جورج تاون، وفي معهد التفاهم والسياسات الاجتماعية في واشنطن، وله العديد من الكتب المنشورة.

مركز عين الشرق لدراسة السياسات: هو خليّة تفكير سياسيّة، تُعنى بالمشهد السّوري وتحوّلاته بأبعاده الجيوسياسيّة والاقتصاديّة والسياسيّة كافة.

مركز حرمون للدراسات المعاصرة: هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتمّ بالتنمية الاجتماعية والثقافية، والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، واستنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق