آخر الأخبارسورية الآن

أنقرة: نبذل جهدنا مع روسيا لإجراء اتفاق هدنة جديد في إدلب

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، إن وفدًا تركيًا يزور موسكو يبذل جهده من أجل وقف الهجمات التي يشنها النظام السوري في إدلب، خلال الساعات الـ 24 المقبلة.

وشدد كالن على ضرورة أن تتوقف هجمات قوات النظام وروسيا بأسرع وقت، مشيرًا إلى أن ذلك سيتم عبر اتفاق جديد لوقف إطلاق النار.

وخلال مؤتمر صحفي يوم أمس، أضاف كالن أن الوضع في إدلب “حرج”، مذكرًا بالاتفاق الرباعي الذي جرى التوصل إليه العام الماضي في إسطنبول، بين تركيا وألمانيا وفرنسا والاتحاد الروسي، وأن الجانب الروسي وافق، بعد مفاوضات طويلة، على هذا الاتفاق وعلى الالتزام بتنفيذ بنوده.

وتابع أن انتهاكات النظام المتكررة في المحافظة شهدت زيادة ملحوظة، وبخاصة في الأسابيع الأخيرة، لافتًا إلى أن تركيا تمتلك 12 نقطة مراقبة عسكرية في المنطقة، لمراقبة التزام الأطراف بمخرجات اتفاق التهدئة حول إدلب، واتخاذ التدابير المتعلقة بضمان أمن المدنيين هناك.

أشار المسؤول التركي إلى أن التصعيد العسكري في إدلب سيكون له عواقب، من شأنها “تخريب العملية السياسية بالكامل، لذلك ومن أجل فهم أهمية المشكلة يجب التأكيد على أن المشكلة في إدلب ليست مشكلة تركيا وحدها، بل هي أيضًا مشكلة المجتمع الدولي”.

وتشهد إدلب تصعيدًا عسكريًا من قبل النظام السوري وحليفه الروسي، ولا سيما مع بدء هجوم بري لقوات النظام وسيطرتها على عشرات النقاط في ريفي إدلب الشرقي والجنوبي.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق