آخر الأخبارسورية الآن

اختتام الجولة 14 من مباحثات أستانة مع التأكيد على تهدئة شاملة في إدلب

اختتمت، يوم أمس الأربعاء، الجولة 14 من مباحثات أستانة، بين المعارضة السورية ووفد النظام، في ظل اتفاق على عقد الجلسة المقبلة في العاصمة الكازاخية، في آذار/ مارس 2020.

وأكد بيان الجولة الختامي على ضرورة تنفيذ التفاهمات المتعلقة بإدلب بشكل كامل، بغية تحقيق التهدئة في مناطق خفض التصعيد، داعيًا إلى اتخاذ مزيد من التدابير لحماية المدنيين وفق القوانين الدولية.

وجاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية الكازاخية أن الدول الضامنة (إيران وتركيا وروسيا) مستعدة لدعم أعمال اللجنة الدستورية السورية، عبر التواصل المستمر مع أعضائها، مشددًا على ضرورة مواصلة اللجنة المذكورة أعمالها، من دون ضغوط خارجية أو تحديد جدول زمني معين، وتركيز أعضائها على النقاط المتفق عليها بشكل عام.

وشدد البيان على أهمية مواصلة الجهود للإفراج عن المعتقلين بشكل متبادل، وزيادة المساعدة الإنسانية لجميع المواطنين السوريين على أراضي البلاد كافة، من دون تمييز وتسييس وطرح شروط مسبقة.

وأشار البيان إلى ضرورة تسهيل عودة المهجّرين من السوريين، إلى أماكن إقامتهم الأصلية، بشكل طوعي وآمن، داعيًا المجتمع الدولي إلى الإسهام في تحقيق هذا الهدف.

بخصوص شرق الفرات، جاء في البيان أن الدول الضامنة ترفض جميع المحاولات الهادفة إلى خلق واقع جديد على الأرض، بما في ذلك مبادرات الحكم الذاتي بذريعة مكافحة الإرهاب، وتؤكد الوقوف في وجه الأجندات الانفصالية التي تشكل تهديدًا للبلدان المجاورة. وذكر البيان أن الدول الضامنة تعارض الاستيلاء على موارد البترول السورية ونقلها بشكل غير قانوني.

وكانت الجولة الـ 14 قد انطلقت يوم الثلاثاء، وركزت على موضوع اللجنة الدستورية، والتهدئة في إدلب، ومستقبل منطقة شرق الفرات.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق