آخر الأخبارسلايدرسورية الآن

“حرمون” يبدأ دورة تدريبية في “منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني”

بدأت، أمس الاثنين، أعمال دورة (منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني) التدريبية، التي ينظمها مركز حرمون للدراسات المعاصرة، بمشاركة 18 متدربًا، وذلك في مقر المركز الكائن في حي الفاتح بمدينة إسطنبول التركية.

تهدف الدورة التي تمتد على مدار سبعة أيام، بمعدل 3 ساعات يوميًا، إلى إكساب الباحثين في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية، مهارات التصميم المنهجي لبحوثهم، لكونها خطوة ضرورية لنجاح أي بحث. وتستهدف الدورة بشكل خاص: 1) الباحثين والأكاديميين الشباب الحاصلين على الإجازة في العلوم الاجتماعية والإنسانية، 2) الطلاب الذين لم تسنح لهم الظروف باستكمال تخصصهم الجامعي في مجالات العلوم الاجتماعية والإنسانية، 3) الباحثين الذين نشروا بحوثًا في مواقع مراكز دراسات، وإن لم يكونوا حائزين درجة الإجازة.

يقوم بتدريب المشاركين الدكتور حسام السعد، المدرّس في جامعة دمشق قسم علم الاجتماع سابقًا، ويعتمد التدريب على تقنية تصميم البحث الاجتماعي الميداني، التي تتضمن التعريف بالبحث الاجتماعي وأنواعه، عرض مفهوم مشكلة البحث، تحديد المفاهيم والعلاقات الأساسية المرتبطة بها، جمع المفاهيم والعلاقات ضمن سياق نظري متسق، تحويل المفاهيم العامة إلى متغيرات ذات طابع إجرائي، ثم رسم شبكة المتغيرات المرتبطة بمشكلة البحث، وعرض مفهوم الفرضيات والتساؤلات في البحث الاجتماعي، والتعريف بالقواعد المنهجية لعملية التحقق من الفروض والبحث عن إجابات للتساؤلات، التعريف بالأدوات المستخدمة في البحث الميداني والتركيز على أداة الاستبيان، ربط الإطارين النظري والمنهجي للبحث، والقواعد العلمية لكتابة مسودة إشكالية البحث.

عن أهمية الدورة، تحدث الدكتور حسام السعد قائلًا: “تأتي أهمية دورة (منهجية تصميم البحث الاجتماعي الميداني) من ضرورة تمكين الباحثين السوريين الشباب في تركيا، من طرق وأدوات البحث العلمي بطريقة منهجية، حيث إن تناول الظواهر الاجتماعية الاجتماعية بالدراسة يوجب وجود قواعد منهجية لدى الباحثين والدراسين لتلك الظواهر، ولا تقتصر الدورة على الظواهر الاجتماعية فقط، بل تتعداها إلى الظواهر الاقتصادية والسياسية والثقافية بشكل عام”.

وأضاف: “سنركز في هذه الدورة على جوانب منهجية خاصة بالأبحاث العلمية، وسوف نعتمد كذلك على أسلوب التفاعل مع المتدربين، حيث يختار كل متدرب موضوعًا بحثيًا خاصًا به، ويتم تطبيق الخطوات المنهجية عليه”، مشيرًا إلى إمكانية إقامة دورات أخرى في المستقبل، تختص بما يُطلق عليه “منهجية تنفيذ البحث الاجتماعي الميداني”.

يُمنح كل متدرب شهادة تخطي الدورة، في حال موافقة المدرب على البحث الخاص الذي أنجزه المتدرب، وسيقوم المركز بنشر البحث الذي ينجزه المتدرب وفقًا لأسس ومنهجية البحث العلمي، بإشراف المدرب، وذلك خلال شهرين من تاريخ انتهاء الدورة.

مركز حرمون للدراسات المعاصرة هو مؤسسة بحثية ثقافية تعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، وخصوصًا الواقع السوري، وتهتمّ بالتنمية الاجتماعية والثقافية، والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، واستنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق