آخر الأخبارسورية الآن

فصائل المعارضة تطلق عملًا عسكريًا جنوب شرق إدلب وتسيطر على نقاط جديدة

أطلقت فصائل المعارضة المنضوية في عمليات (الفتح المبين، حرّض المؤمنين) العسكريتين، أمس السبت، عملًا عسكريًا تحت اسم (ولا تهنوا) ضد قوّات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، تمكنت من خلالها من السيطرة على أربع قرى جنوبيّ شرق إدلب.

قال مصدر عسكري لـ (جيرون): “إن فصائل (الجبهة الوطنية للتحرير، هيئة تحرير الشام، وأنصار التوحيد)، أطلقت عملًا عسكريًا واسع النطاق، تحت اسم (ولا تهنوا) من محوري سرجة وتل الخزنة، في ريف معرة النعمان الشرقي، باتجاه مواقع قوات النظام وميليشيا الفيلق الخامس المرتبط بروسيا في جنوب شرق إدلب، وتمكنت مساء أمس السبت من السيطرة على قرى (إعجاز، سروج، رسم الورد، وإسطبلات) الواقعة غرب بلدة سنجار في ريف إدلب الشرقي”.

وأضاف المصدر أن “فصائل المعارضة قتلت أكثر من 100 عنصر من قوّات النظام والميليشيات المساندة له، بينهم ضبّاط برتب مختلفة، ودمّرت آليات ثقيلة عدة، فضلًا عن اغتنام دبابة وعربة مدرعة من طراز (BMB)، لافتًا إلى أن المعارك استمرت بين الطرفين على محوري إسطبلات وإعجاز حتى فجر اليوم الأحد”.

ويهدف العمل العسكري الذي أطلقته فصائل المعارضة، بحسب المصدر، إلى منع قوات النظام من الوصول إلى قرية (تل دم) الاستراتيجية في جنوب شرق إدلب، التي تكشف مساحات واسعة في الريف ذاته.

وتأتي معارك فصائل المعارضة على مواقع قوّات النظام والميليشيات المساندة له، بعد تقدم الأخير خلال الأسبوع الماضي على قرى (المشيرفة، أم الخلاخيل، وأرض الزرزور) في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، ويُعد ذلك التقدم خرقًا لاتفاقية (وقف إطلاق النار) الذي أعلنته روسيا في آب/ أغسطس الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق