آخر الأخبارسورية الآن

هيئة التفاوض تشدد على ضرورة وقف العمليات العسكرية في إدلب بالتزامن مع عمل اللجنة الدستورية

شددت هيئة التفاوض السورية المعارضة على ضرورة وقف العمليات العسكرية، في محافظة إدلب التي تشهد تصعيدًا عسكريًا من قبل النظام السوري وحليفته روسيا، مشيرة إلى أن هذه العمليات لا تتفق مع إجراءات بناء الثقة المفترض ترافقها مع انطلاق أعمال اللجنة الدستورية.

وفي مذكرة تقدَّمت بها الهيئة (التي تحضر اجتماعات اللجنة الدستورية في جنيف) إلى الأمم المتحدة، أكدت أهمية حماية المدنيين، وضرورة عدم التذرّع بوجود المنظمات الإرهابية لشن عمليات عسكرية في إدلب.

وفي تغريدة على موقع (تويتر) اليوم، ذكرت الهيئة أن أعضاء قائمة المجتمع المدني التقوا بالمبعوث الأممي غير بيدرسون، وشددوا في لقائهم على أن استمرار الحملة العسكرية على محافظة إدلب سيؤثر سلبًا في سير عمل اللجنة الدستورية. وتشهد مدينة جنيف السويسرية منذ 30 من الشهر الفائت اجتماعات اللجنة الدستورية، بين وفدي النظام والمعارضة، لصياغة دستور جديد.

وجاء في تغريدة الهيئة أن الأعضاء طالبوا المبعوث الأممي بالعمل، عبر الأمم المتحدة ومجلس الأمن، للضغط على جميع الأطراف الدولية لوقف هذه الحملة، وطالبوا بعقد جلسة طارئة في مجلس الأمن لإدانة هذا العدوان والمطالبة بحماية المدنيين. كما طالب الأعضاء المبعوث الأممي بإصدار بيان رسمي يطلب فيه من النظام السوري وقف عملياته العسكرية على إدلب لحماية أرواح المدنيين.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق