آخر الأخبارسورية الآن

الطيران الروسي يعاود استهداف المشافي في ريف إدلب الجنوبي

استهدف سلاح الجو الروسي، بحسب (وحدة رصد تتبع الطائرات)، فجر اليوم الأربعاء، مشفى الإخلاص، في قرية شنان بريف إدلب الجنوبي، وأخرجه عن الخدمة بشكل كامل.

وقال مصدر طبي لـ (جيرون): إن “الطائرات الحربية استهدفت مشفى (الإخلاص) المتخصص بالأمراض النسائية والأطفال، في قرية شنان بجبل الزاوية، بغارتين جويتين، ما أدى إلى إصابة اثنين من الكادر الطبي بجروح، ودمار كامل في بناء المشفى والمعدات الطبية التي بداخله، وإخراجه عن الخدمة”.

وأكد المصدر أن “المشفى كان يحوي عشرات المرضى من السيدات والأطفال، وأن الكادر الطبي تمكن من إخراجهم قبل أن ينفذ الطيران الغارة الثانية عليه”.

ويقدّم مشفى الإخلاص في قرية شنان (بحسب المصدر) خدماته لمعظم سكان منطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، ويحتوي على قسم للتوليد والحواضن وآخر للإسعاف، فضلًا عن العمليات الجراحية التي يُجريها المشفى”.

في السياق ذاته، قُتل ثلاثة أطفال أشقاء، وأُصيبت والدتهم، بقصف روسي على قرية الدار الكبيرة في ريف إدلب الجنوبي، وتعرضت بلدات (التينة، السحال، معرشورين، بنيين، وبابيلا) وقرى أخرى في الريف ذاته، لقصف مماثل نتج عنه عدّة إصابات بين صفوف المدنيين.

يتزامن التصعيد الجوي الروسي على مناطق جنوب إدلب، مع انعقاد اجتماعات (اللجنة الدستورية السورية) المصغرة في جنيف، بين وفدَي المعارضة والنظام، برعاية الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق