آخر الأخبارسورية الآن

اغتيالات في درعا أحدها يطال ضابطًا في أمن الدولة

أقدم مجهولون، يوم أمس الاثنين، في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، على اغتيال الرائد في قوات النظام السوري محمد عقل جبور (رئيس قسم أمن الدولة في المدينة) بإطلاق النار عليه من مسدس، فقُتل على الفور.

وقال مصدر خاص لـ (جيرون) إن “جبور الذي ينحدر من مدينة القرداحة بريف محافظة اللاذقية، معروف بأعماله التي تهدف إلى التضييق على الأهالي في منطقة الجيدور بريف درعا، ويتهمه العديد من أبناء المنطقة بمحاولات التحرش بالنساء في المحافظة، وهذا ما أدى إلى ازدياد النقمة عليه بين الأهالي”.

من جهة ثانية، اغتال مجهولون، في بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي، الشاب خليل الغبشة، وهو ينحدر من عائلة شيعية المذهب تعيش في البلدة منذ عقود طويلة، من دون معرفة الأسباب وراء هذا الاغتيال.

وقال مصدر من تجمع أحرار حوران لـ (جيرون) إن “مثل هذه العمليات يتم تنفيذها من أذرع تابعة للنظام وأجهزته الأمنية، محذرًا من أن النظام يسعى لإشعال فتنة في ريف درعا الغربي بشكل خاص، لإيجاد مبرر لاقتحام المنطقة عسكريًا، خاصة مع احتفاظ بعض فصائل المعارضة بسلاحها، وهذا ما يخلق مبررًا لدى النظام للإقدام على هذه الخطوة، بالتزامن مع عمليات الاغتيال التي تحدث بشكل غير مسبوق فيها.

يذكر أن عمليات الاغتيال التي تجري في محافظة درعا لم تتبنّها أي جهة، كما لم يُعرف أي من منفذيها، وتشهد المحافظة سلسلة اغتيالات، لم تنقطع منذ أن سيطر النظام عليها بموجب تسوية في تموز/ يوليو 2018.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق