آخر الأخبارسورية الآن

برعاية أممية.. اللجنة الدستورية السورية تبدأ أعمالها في جنيف

بدأت أعمال اللجنة الدستورية السورية، اليوم الأربعاء، بإشراف المبعوث الأممي الخاص إلى سورية غير بيدرسون، وحضور ممثلين عن المعارضة والنظام ومنظمات المجتمع المدني، في خطوة تعدّ الأولى نحو طريق المصالحة السياسية.

وفي افتتاح الجلسة، أكد بيدرسون أن “اللجنة تقوم بمهمة عظيمة تمهد لإصلاح دستوري وصيانة عقد اجتماعي جديد، وهذا من شأنه أن يبث الأمل لدى السوريين جميعًا في الداخل والخارج”، واصفًا هذه الخطوة بـ “التاريخية”، وبأنها مهمة لحل الأزمة السورية، مؤكدًا أنه لن يوفر جهدًا من أجل تيسير عمل اللجنة وضمان استمراريتها.

من جانبه، قال هادي البحرة، رئيس اللجنة السورية من جانب المعارضة: “جئنا للبحث عن أوجه التشابه بدلًا من الاختلافات، ساعين لتحقيق نتائج ترضي الشعب السوري، ولا بد أن ندرك جميعًا أن النصر هو في تحقيق السلام، وليس في انتصار طرف على آخر”. وأضاف: “حجم الدمار في سورية خلال ثمانية أعوام بلغ 65 في المئة، لذا علينا تغيير الوضع الراهن وطريقة التفكير والبدء بالاستماع لبعضنا”.

في المقابل، اعتبر أحمد الكزبري، رئيس اللجنة الدستورية من جانب النظام، أن “اجتماعات اللجنة هي مدخل للحل السياسي في البلاد، وأن الشعب السوري هو صاحب الحق في تقرير مصيره واختيار نظامه السياسي والاجتماعي والاقتصادي”، لافتًا النظر إلى أن نجاح الحوار بين الطرفين مرهون بعدم تدخل أطراف خارجية أو ضغوطات، وبأن يكون الحوار سوريًا – سوريًا خالصًا”.

يشار إلى أن اللجنة الدستورية مؤلفة من 150 عضوًا، يمثلون المعارضة والنظام والمجتمع المدني بالتساوي، بغياب ممثلين عن الإدارة الذاتية الكردية، وستباشر لجنة الصياغة المنبثقة عن الوفود الثلاثة إثر ذلك عقد أولى جلساتها.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق