آخر الأخبارسورية الآن

إدلب: توثيق مقتل 46 مدنيًا منذ إعلان وقف إطلاق النار

وثّق فريق (منسقو الاستجابة في الشمال السوري) في تقرير ميداني، أصدره اليوم الاثنين، مقتل أكثر من 46 مدنيًا، بينهم 9 أطفال، نتيجة الخروقات المستمرة من قبل قوّات النظام على منطقة إدلب شمال غرب سورية، منذ بدء (وقف إطلاق النار) الذي أعلنته روسيا في 31 آب/ أغسطس الماضي، حتى 28 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، بينما بلغ عدد الضحايا الإجمالي، منذ توقيع اتفاق سوتشي في أيلول/ سبتمبر 2018 حتى اليوم، 1482 مدنيًا، بينهم 407 أطفال، موزعين على مناطق إدلب وحلب واللاذقية وحماة.

ووثق التقرير أيضًا عودة 89.451 نسمة إلى مناطقهم في جنوب إدلب، من إجمالي النازحين الفارين خلال الحملة العسكرية الثالثة على إدلب (عددهم 966.140 نسمة) أي ما يعادل 9.26 من النازحين.

وحذّر التقرير “النظام السوري وروسيا من استمرار الخروقات والانتهاكات المستمرة وتوسعها، كونها ستفتح الباب أمام مزيد من نزوح المدنيين وعدم القدرة على الاستجابة العاجلة بهم”.

وطالب التقرير “المجتمع الدولي، بإيجاد آلية معينة تجبر النظام السوري وروسيا على الاستمرار في وقف العمليات العسكرية على المنطقة، والعمل على الالتزام به فعليًا”، كما طالب الفريق “المنظمات والهيئات الإنسانية، بالمساهمة الفعالة وتأمين احتياجات الشتاء للنازحين ضمن المخيمات بشكل عام، والعمل على توفير الخدمات اللازمة للفئات الأشد ضعفًا”.

شهدت قرى وبلدات ريفي إدلب الجنوبي والغربي، خلال اليومين الماضيين، قصفًا مكثفًا من مدفعية قوّات النظام، تسبب في مقتل ثمانية مدنيين في بلدة الجانودية غرب إدلب، وإصابة آخرين في مناطق جنوب إدلب، فضلًا عن الدمار الذي أصاب الممتلكات.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق