سلايدر

منظمة “مع العدالة” بالتعاون مع “مركز حرمون” تطلق غدًا النسخة العربية من كتاب “القائمة السوداء”

تقيم  منظمة “مع العدالة” بالتعاون مع “مركز حرمون للدراسات المعاصرة، غدًا الإثنين 4 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019 الساعة 6 مساءً، حفل إطلاق كتاب “القائمة السوداء: الانتهاكات التي ارتكبها أبرز قيادات النظام السوري وسبل جلبهم للعدالة“، في صالة المنتدى التابعة للمركز في منطقة الفاتح/ إسكندر باشا في إسطنبول بتركيا. ويلي إطلاق الكتاب جولة من الأسئلة والمداخلات وتوزيع النسخ العربية من الكتاب.

يُحدّد كتاب “القائمة السوداء” 92 شخصًا متهمين بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في سورية، على مدى السنوات الثماني الماضية، ويقدّم سيرهم الذاتية وتفاصيل وأرقامًا عن جرائمهم، كما يلقي الضوء على أنواع الجرائم المرتكبة، ويُحدّد الطرق السياسية والقضائية المحتملة المتاحة لتقديم الجناة إلى العدالة.

في 27 أيلول/ سبتمبر 2019، أطلقت منظمة “مع العدالة” و”معهد الشرق الأوسط” في واشنطن، كتاب “القائمة السوداء” بنسخته الإنكليزية، ولاقى الكتاب اهتمامًا كبيرًا، لما يحويه من معلومات مهمّة وموثّقة تساعد في تحديد مجرمي الحرب في سورية، ولأنه مع غيره من الجهود، سيكون نواة ومرتكزًا لتحقيق العدالة الانتقالية في سورية.

بذل الأعضاء والمتطوعون في منظمة “مع العدالة” جهدًا كبيرًا لجمع مواد هذا الكتاب، الذي يهدف إلى متابعة مساعي الجهود الأخرى التي عملت وما تزال على محاسبة الجناة على جرائمهم. وتشمل القائمة السوداء مسؤولين عسكريين وأمنيين في النظام السوري، إضافة إلى قادة الجماعات المتطرفة والإرهابية التي شكّلها النظام، ورؤساء الجماعات شبه العسكرية الطائفية المعروفة بارتكاب جرائم مختلفة.

يتألف الكتاب من 376 صفحة من القطع الكبير، وهو يضمّ -إضافة إلى المقدمة التي كتبها رياض حجاب، رئيس هيئة المفاوضات الأسبق- ثلاثة فصول. الفصل الأول: جهود محاسبة النظام السوري وآليات المساءلة، والفصل الثاني: أبرز الانتهاكات التي ارتكبها النظام خلال الفترة 2011 – 2018، والفصل الثالث: القائمة السوداء، وتضمّ 92 اسمًا.

وبمناسبة إطلاق النسخة العربية من الكتاب، قال وائل السوّاح، المدير التنفيذي لمنظمة مع العدالة: “إن إطلاق كتب القائمة السوداء بالنسخة العربية في هذه المرحلة يكتسب أهمية خاصّة، بسبب الضغوط التي تأتي من قبل أطراف دولية وإقليمية كثيرة على السوريين، للقبول بإعادة تأهيل النظام السوري، والوصول إلى حلّ سياسي، بغض الطرف عن محاسبة كبار الأشخاص الذين ارتكبوا الانتهاكات الجسيمة في حقّ السوريين”.

وتابع “مع أننا في (مع العدالة) نتطلّع، كجميع السوريين، إلى حلّ سياسي للأزمة السورية، إلا أننا نعتقد اعتقادًا راسخًا بأن هذا الحلّ لا بدّ أن يتأسّس على مبدأ العدالة والمساءلة، إذا ما أردنا له الديمومة وإذا ما أردنا لبلدنا الاستقرار. من هنا يأتي كتاب “القائمة السوداء” ليُذكّر السوريين والعالم بمسؤولي النظام السوري الذين أمروا أو نفّذوا جرائم حرب وجرائم ضدَ الإنسانية، في سورية، خلال السنوات التسع الفائتة”.

مع العدالة: منظمة غير ربحية سورية مرخصة في الولايات المتحدة، تُركّز على المساءلة ومنع الإفلات من العقاب في سورية، وهدفها النهائي هو التأكيد أن الجرائم التي يرتكبها المسؤولون السوريون لا تخضع للتقادم، وأن المفاوضة الدولية ومصالح كل الأطراف لا يمكن أن تغيّر مبادئ الثورة السورية التي انطلقت عام 2011، مبادئ الحرية والكرامة والمساءلة لجميع المتورطين في الانتهاكات الجسيمة لحقوق في سورية.

ومركز حرمون للدراسات المعاصرة هو مؤسسة بحثية ثقافية تُعنى بشكل رئيس بإنتاج الدراسات والبحوث المتعلقة بالمنطقة العربية، خصوصًا الواقع السوري، وتهتمّ بالتنمية الاجتماعية والثقافية، والتطوير الإعلامي وتعزيز أداء المجتمع المدني، واستنهاض وتمكين الطاقات البشرية السورية، ونشر الوعي الديمقراطي، وتعميم قيم الحوار واحترام حقوق الإنسان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق