آخر الأخبارسورية الآن

إغلاق معبر نصيب لساعات بعد توتر بين النظام وأهالي بلدة نصيب

أغلق أهالي بلدة نصيب، قبل ظهر اليوم، مدخل الجانب السوري من معبر نصيب الحدودي لساعات، بعد توتر ساد بينهم وبين قوات أمنية تابعة للنظام السوري.

وقال مصدر من (تجمع أحرار حوران) لـ (جيرون): “إن قوة أمنية تابعة لفرع مكافحة الإرهاب والمخابرات الجوية، عددها نحو 1000 عنصر، داهمت عند الساعة العاشرة صباحًا المحال التجارية (الاستراحات) بالقرب من المعبر، وقامت بتفتيشها وإتلاف البضائع الموجودة فيها، واعتقلت أحد شباب البلدة من عائلة الراضي”.

وأضاف المصدر أن “اعتقال الشاب أثار أهالي البلدة، فقاموا بالهجوم على المعبر، وتكسير محتوياته وتمزيق صورة بشار الأسد، بمساندة من القيادي السابق في المعارضة المسلحة عماد أبو زريق وعدد من عناصره”، مؤكدًا “أنهم أوقفوا حركة المرور عبر المعبر عدة ساعات، حتى تم إطلاق سراح الشاب الذي نقل إلى أحد المستشفيات في المنطقة لكونه تعرض للضرب الشديد”.

وأوضح المصدر أن “أطرافًا من وجهاء البلدة، وضباطًا من فرع الأمن العسكري، تدخلوا لتهدئة الأمور، ما أدى إلى عودة الأهالي إلى منازلهم، بعد وعود بمساعدتهم في تقديم شكاوى على عناصر النظام المهاجمين للاستراحات”، علمًا أن تراخيص تلك (الاستراحات) صادرة من قبل الأمن العسكري.

يذكر أن النظام تمكن من السيطرة على معبر نصيب، في تموز/ يوليو من العام 2018، وقام بافتتاح المعبر مع الأردن في أواخر العام نفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق