آخر الأخبارسورية الآن

تظاهرات شعبية في إدلب دعمًا لعملية “نبع السلام” في شرق الفرات

خرجت تظاهرات شعبية، اليوم الجمعة، في مدينة إدلب وبلدات (كفر تخاريم، معرة النعمان، بنش) في ريفي إدلب الجنوبي والغربي، حملت اسم (نبع السلام تمثلنا) تعبيرًا منهم عن تأييدهم لمعركة شرق الفرات وتحريرها من الوحدات الكردية الانفصالية.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتب على بعضها (من إدلب لتل أبيض لكم أجمل سلام يا أبطال نبع السلام – الأكراد إخواننا وإرهابيو “بي كا كا” و “ي ب ك” أعداؤهم وأعداؤنا – نبع السلام ليست معركة الختام).

وقال محمد جبس، منسق التظاهرة في كفر تخاريم لـ (جيرون): “خرجنا في هذه التظاهرة، تعبيرًا منا عن دعمنا وتأييدنا للمعركة الحاصلة في مناطق شمال شرق سورية، ضد الوحدات الكردية الانفصالية، التي تسعى إلى إقامة دويلة داحل الأراضي السورية على غرار كردستان العراق، والقضاء عليها مع الحفاظ على المدنيين”.

وأضاف جبس: “الشعب السوري واحد بجميع مكوناته العرقية، ولا فرق بين عربي وكردي وشركسي وآشوري، والهدف هو عودة المهجرين الى أراضيهم، والتأكيد على مطالب الشعب السوري في إسقاط النظام وأجهزته المخابراتية وإخراج المعتقلين من سجونه، وحث المجتمع الدولي على التحرك لوقف قصف النظام وروسيا على إدلب، وما نتج عنه من قتلى وجرحى وحركة نزوح مستمرة”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن، أول أمس الأربعاء، بدء عملية (نبع السلام) العسكرية، في مناطق شرق الفرات السورية، ضد تنظيمي (ب ك ك) و(ي ب ك) و(داعش) الإرهابيين.

وتمكن الجيش التركي والجيش الوطني السوري المدعوم من تركيا، يوم أمس الخميس، خلال عملية (نبع السلام) من السيطرة على بلدات وقرى (اليابسة، تل فندر، مزارع اليابسة، كشتور غربي، مزارع المسيحي، كشتو تحتاني، بير عاشق، حميدة، اقصاص، مشرفة الحاوي، برزان، مزرعة حاجعلي، مزرعة مشهور) إضافة إلى قطع عدّة طرق استراتيجية، في منطقة تل أبيض ورأس العين في شمال شرق سورية، فضلًا عن مقتل العشرات من عناصر تنظيم (ي ب ك).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق