آخر الأخبارسورية الآن

الحريري: الهيئة تبحث خطوات ما بعد تشكيل اللجنة الدستورية

قال رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري إن اجتماعات الهيئة، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، تبحث خطوات ما بعد تشكيل اللجنة الدستورية.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الانتهاء من تشكيل لجنة إعداد الدستور في سورية بشكل رسمي، بعد موافقة المعارضة السورية والنظام.

وخلال لقاء نشرته صحيفة (الشرق الأوسط) اليوم، عبّر الحريري عن تفاؤله ببدء التقدم في الملف السوري نحو الحل السياسي، لافتًا إلى أن العمل يجري حاليًا على ترتيب الخطوات المقبلة وعقد اجتماع للّجنة الدستورية.

وأضاف أن هيئة التفاوض السورية ستجتمع مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، خلال اليومين المقبلين، لبحث ترتيبات انعقاد اللجنة الدستورية وكيفية تنفيذ باقي البنود في القرار 2254، مشيرًا إلى أن المجموعة الدولية المصغرة على مستوى الوزراء ستعقد اليوم اجتماعًا حول الملف السوري لدعم اللجنة الدستورية.

وتابع الحريري أن الهيئة التقت -بعد الإعلان الأممي عن اللجنة- بالمبعوث الخاص لسورية غير بيدرسون، وناقشت الترتيبات المتعلقة بعملها والخطوات اللاحقة، مشيرًا إلى أن الخطوة الأولى ستكون تقديم إحاطة من المبعوث الأممي لمجلس الأمن يشرح خلالها ما حصل.

وأردف الحريري أن اللجنة الدستورية يمكن اعتبارها أول خطوة نأمل أن تكون جدية في المفاوضات، إذ إنها المرة الأولى التي تشهد جلوسًا مباشرًا بين مكونات الشعب السوري، بين النظام والمعارضة والمجتمع المدني.

وأوضح أن اللجنة ستناقش قضايا حيوية موجودة في دستور سورية، من أجل وضع دستور جديد للبلاد، مع التطرق إلى مختلف القضايا الموجودة في هذا الدستور، مؤكدًا أن هذه الخطوة ستفتح آفاقًا جديدة، إن نجحت. وشدد على ضرورة مناقشة الموضوع الأول، وهو الحكم الانتقالي وموضوع الانتخابات بإشراف الأمم المتحدة، مقرًا بأن ذلك بحاجة إلى وقت.

وأشار الحريري إلى أن التحدي الأكبر الآن أمام المجتمع الدولي هو موضوع إدلب، وضرورة الإطلاق الفوري للمعتقلين في سجون النظام، والسماح بدخول المنظمات الدولية إلى مراكز الاعتقال، والاطلاع على الأوضاع الصحية والقانونية، وكيفية المضي في تطبيق باقي بنود القرار 2254.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق