آخر الأخبارسورية الآن

الأمين العام للأمم المتحدة يُعلن تشكيل اللجنة الدستورية السورية

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غويتريش تشكيل اللجنة الدستورية السورية التي ستقوم بالعمل على وضع دستور سوري وفقًا لقرار مجلس الأمن 2254، وتيسر عملها الأمم المتحدة في جنيف، على أن تبدأ أولى اجتماعاتها في الأسابيع المقبلة.

في بيان رسمي اليوم (الاثنين) قال غويتريش من نيويورك “يسعدني أن أعلن موافقة حكومة الجمهورية العربية السورية وهيئة التفاوض السورية على إنشاء لجنة دستورية ذات مصداقية ومتوازنة وشاملة تيسر عملها الأمم المتحدة في جنيف. أرحب بالتقدم الذي أحرزته الحكومة والمعارضة. قام مبعوثي الخاص بتيسير الاتفاق وفقًا لقرار مجلس الأمن 2254 (2015)، وسوف يجمع اللجنة الدستورية في الأسابيع المقبلة.

وأضاف “أعتقد اعتقادًا راسخًا أن إطلاق اللجنة الدستورية يقودها ويمتلكها السوريون يمكن ويجب أن يكون بداية المسار السياسي للخروج من المأساة نحو حل يتماشى مع القرار 2254 (2015) الذي يلبي التطلعات المشروعة لجميع السوريين ويستند إلى التزام قوي بسيادة البلد واستقلاله ووحدته وسلامة أراضيه. يجب أن يكون افتتاح وعمل اللجنة الدستورية مصحوبًا بإجراءات ملموسة لبناء الثقة حيث أن مبعوثي الخاص يضطلع بولايته لتسهيل عملية سياسية أوسع نحو الأمام”.

وختم “إنني أُقدّر المشاركة الدبلوماسية لحكومات روسيا وتركيا وإيران في دعم إبرام الاتفاق. كما أنني ممتن لدعم أعضاء مجلس الأمن وأعضاء المجموعة المصغرة. أنا ممتن للمساهمات التي تلقاها مبعوثي الخاص من شريحة واسعة من المجتمع السوري، نساءً ورجالًا. وسيواصل مبعوثي الخاص التشاور على نطاق واسع في الاضطلاع بولايته”.

وكان المبعوث الأممي الخاص لسورية غير بيدرسون، قد التقى اليوم في دمشق بوزير الخارجية السوري وليد المعلم، كما أجرى اتصالًا برئيس هيئة المفاوضات السورية نصر الحريري، وقال إن المحادثات كانت “إيجابية جدًا” فيما يتعلق بمناقشة القضايا المتعلقة بتشكيل اللجنة الدستورية، وأوضح أنه سيقوم باطلاع الأمين العام على نتائج محادثاته هذه.

واتخذ قرار بتشكيل لجنة معنية بصياغة دستور سوري جديد أثناء مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، أواخر كانون الثاني/ يناير 2018، وتسعى روسيا أن يكون “سوتشي” مرجيعتها بينما تؤكد الولايات المتحدة ودول أوربية غربية أن المرجعية يجب أن تبقى اجتماعات جنيف والقرارات الدولية ذات الصلة وخاصة القرار 2254.

Author

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق