آخر الأخبارسورية الآن

إدلب.. رسالة احتجاج على قائمة أعضاء اللجنة الدستورية

وجّه نشطاء الثورة في محافظة إدلب، يوم أمس الأحد، رسالة اعتراض إلى مكتب مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الخاص إلى سورية، غير بيدرسون، والائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، والهيئة العليا للتفاوض، بخصوص قائمة أعضاء اللجنة الدستورية الخاصة بصياغة الدستور، والبالغ عددهم 50 عضوًا، لعدم تضمين القائمة أعضاء من أبناء محافظة إدلب.

وجاء في الرسالة: “إن عدم وجود أي ممثل لمحافظة إدلب، ضمن اللجنة المكلفة بصياغة الدستور السوري، يعتبر تهميشًا واضحًا لمحافظة إدلب، ويعبّر عن الإهمال لأبناء المحافظة التي تتحمل العبء الأكبر من تبعات الحرب الدائرة، من قتل للمدنيين وتدمير للبيوت وحرق للأراضي، وتهجير للسكان واستقبال للنازحين من المحافظات الأخرى”.

وأشار النشطاء في رسالتهم إلى أن “النظام السوري قد أدرج في قوائمه، المشاركة في لجنة كتابة الدستور، العديد من الممثلين عن محافظة إدلب، في حين أن المعارضة أهملت تمثيل محافظة إدلب”.

وطالب النشطاء، في ختام رسالتهم، بتمثيل محافظة إدلب المنكوبة تمثيلًا عادلًا وكافيًا، لافتين إلى وجود عدد كبير من أبناء المحافظة من ذوي الكفاءات والخبرة، وبأن يُعاد النظر في القوائم المعتمدة، وأن لا تُعتمد قبل أن يتم أخذ هذا المطلب بعين الاعتبار.

وقرر زعماء الدول الثلاث (روسيا، إيران، تركيا)، خلال القمة الثلاثية التي عُقدت يوم الاثنين الماضي في أنقرة، أن تبدأ لجنة صياغة الدستور الخاص بسورية، أعمالها في أقرب وقت ممكن.

ومن المفترض أن تتألف اللجنة الدستورية من 150 شخصًا، حيث يُعيّن النظام والمعارضة الثلثين، وتسمي كل جهة 50 عضوًا، بينما الثلث الأخير يختاره المبعوث الأممي إلى سورية، من فئة المثقفين وممثلين عن منظمات المجتمع المدني السوري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق