آخر الأخبارسورية الآن

جبران باسيل يطلب من ألمانيا المساعدة لإعادة اللاجئين السوريين

طلب وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، من ألمانيا، مساعدة بلاده في توجيه الضغط نحو إعادة اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان إلى بلادهم.

وفي مؤتمر صحافي مع نظيره الألماني هايكو ماس، قال باسيل إنهم لمسوا “رغبة، لدى أكثر من 80 في المئة من النازحين السوريين في العودة”، وإن “الظروف باتت مواتية”، مضيفًا: “رفضنا سابقًا توطين الفلسطينيين، ونرفض مجددًا توطين السوريين”.

وأضاف باسيل أن لبنان “حريص على سلامة عودة النازحين، ولم يسجل لدينا ممن عادوا من لبنان أي انتهاك لحقوقهم وكرامتهم”. وأشار إلى أن الإجراء الذي اتخذه الجيش أخيرًا، والذي أتى بقرار من المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، هو نتيجة قيام تجمعات غير شرعية للنازحين ببناء مساكن غير شرعية.

من جهته، أكد الوزير الألماني أن “عودة اللاجئين السوريين مرهونة بضمان عدم تعرضهم للأذى أو الاعتقال”.

وكان وزير الشؤون الاجتماعية اللبناني ريشار قيومجيان قد قال، أوائل الشهر الجاري: إن “لبنان لم يعد قادرًا على استقبال النازحين السوريين”، وأشار إلى أن طاقته الاستيعابية قد نفدت.

وتتهم منظمات حقوقية السلطات اللبنانية بترحيل لاجئين سوريين قسرًا، داعية إلى وقف هذه العمليات على الفور. وقالت (منظمة العفو الدولية) نهاية الشهر الفائت: إن السلطات اللبنانية رحلت “قسراً” 2447 لاجئًا سوريًا، خلال الأشهر الثلاثة الفائتة.

ووفق بيانات الأمن العام اللبناني، الذي ينظم عمليات عودة جماعية “طوعية”، فإن أكثر من 325 ألف لاجئ عادوا إلى سورية، فيما ترجّح منظمات إنسانية أن عدد العائدين أقلّ بكثير.

ويعاني اللاجئون السوريون في لبنان ضغوطًا متزايدة، من بينها إرغامهم على هدم غرف إسمنتية بنوها في مخيمات اللجوء، وحظر التجول في بعض المناطق، إضافة إلى صعوبات أخرى تتعلق بقانونية عملهم ووجودهم على الأراضي اللبنانية.

مساكن مهدمة في مخيم للاجئين السوريين في لبنان

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق