آخر الأخبارسورية الآن

مجلس الأمن يصوّت على مشروعي قرارين يدعوان لهدنة في إدلب

يصوّت مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، على مشروعي قرارين لوقف إطلاق النار، في محافظة إدلب، شمال غرب سورية، أحدهما تقدّمت به ألمانيا وبلجيكا والكويت، والآخر روسيا بدعم صيني.

وينص مشروع القرار الذي قدمته ألمانيا وبلجيكا والكويت على وقف فوري لإطلاق النار، ابتداء من السبت المقبل 21 أيلول/ سبتمبر، تجنبًا لزيادة تدهور الوضع الكارثي في إدلب، مع توقعات باستخدام روسيا أو الصين حق الفيتو ضد القرار.

أما قرار المشروع الروسي، فينص على وقف فوري للأعمال العسكرية، لكنّه لا يحدّد تاريخ دخول وقف إطلاق النار حيّز التنفيذ، إضافة إلى أن وقف القتال لا يشمل العمليات العسكرية التي تستهدف أفرادًا أو جماعات أو كيانات مرتبطة “بجماعات إرهابية”، فيما يبدو أنه إشارة غير مقبولة، لأنّه يشرع الباب أمام تفسيرات مختلفة، وأمام مواصلة استهداف المنشآت المدنية.

ومن المتوقع أن يواجَه المشروع الروسي، بفيتو أميركي أو فرنسي أو بريطاني، وأن لا يحصل على الأصوات التسعة اللازمة لاعتماده في مجلس الأمن، المكوّن من 15 عضواً.

وتشن قوات النظام، بدعم جوي روسي، هجومًا عسكريًا منذ خمسة أشهر، على محافظة إدلب شمال غرب سورية، التي تسيطر على معظم أجزائها (هيئة تحرير الشام)، وقد تسبب هذا الهجوم، منذ نيسان/ أبريل حتى الآن، في مقتل أكثر من 550 مدنيًا، ونزوح حوالي 400 ألف.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق