آخر الأخبارسورية الآن

قمّة (تركية-روسية-إيرانية) لمناقشة وقف إطلاق النار في إدلب

يعقد زعماء كل من تركيا وروسيا وإيران، اليوم الاثنين، قمة ثلاثية في العاصمة أنقرة، لمناقشة ضمان سريان هدنة دائمة في شمال غرب سورية، عقب هجمات لقوات النظام على المنطقة، من ضمنها هجمات على نقاط المراقبة التركية.

وستركز قمة أنقرة على محافظة إدلب، آخر معقل متبق في أيدي فصائل المعارضة المسلحة التي تحظى بتأييد تركي أميركي، فيما يؤيد كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الإيراني حسن روحاني نظام الأسد، وستناقش القمة أيضًا مسألة وقف تدفق المهاجرين والنازحين من إدلب، وتثبيت وقف لإطلاق النار، لمنع سقوط مزيد من الضحايا من المدنيين.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد صرّح، أول أمس، بأن ليس بوسع بلاده التعامل مع مثل هذا التدفق للمهاجرين، مهددًا “بفتح الأبواب” أمام المهاجرين إلى أوروبا، إذا لم تحصل أنقرة على مزيد من الدعم الدولي.

ووثّقت الأمم المتحدة نزوح حوالي نصف مليون شخص، منذ أواخر نيسان/ أبريل، توغل معظمهم إلى مسافة أعمق داخل معقل المعارضة وقرب الحدود. وسيطرت قوات النظام، مدعومة بغطاء جوي روسي، على قرى وبلدات جنوبي إدلب وشمال حماة، بعد معارك عنيفة مع فصائل المعارضة المسلحة.

ومن المتوقع أن يعقد أردوغان وبوتين وروحاني محادثات ثنائية، اليوم الاثنين، قبل إجراء محادثات ثلاثية بشأن التطورات في إدلب، وسيعقد الزعماء الثلاثة بعدها مؤتمرًا صحفيًا مشتركًا.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق