آخر الأخبارسورية الآن

قوات النظام تواصل خرق وقف إطلاق النار وتقتل مدنيين في كفرنبل

خرقت قوات النظام اتفاق (وقف إطلاق النار) صباح اليوم الجمعة، واستهدفت قواتها المتمركزة في محيط مدينة خان شيخون، محيط بلدة كفرنبل جنوبي إدلب، ما تسبب في مقتل مدنيين اثنين (رجل وسيدة)، وإصابة آخرين.

وقال نذير أبو عمر، ناشط في ريف إدلب، لـ (جيرون): إن “قوات النظام المتمركزة في محيط مدينة خان شيخون استهدفت الأحياء الغربية لبلدة كفرنبل، بعشرات القذائف المدفعية وبصواريخ تحمل قنابل عنقودية متفجرة، ما أدى إلى مقتل رجل وسيدة، وإصابة اثنين آخرين بجروح. وكذلك تعرضت بلدتا (كنصفرة، معرزيتا) جنوبيّ إدلب، لعشرات القذائف المدفعية، وأسفر القصف عن إصابة مدني بجروح خطيرة، ودمار واسع في منازل المدنيين والممتلكات”.

وفي ساعات فجر اليوم، سجّلت (مراصد حركة الطائرات) في إدلب خروقات جديدة لاتفاق (وقف إطلاق النار)، من قبل طائرات روسية من طراز (SU -24)، استهدفت قرى (بفطامون، سنقرا، ديرسنبل) في ريفي إدلب الجنوبي والغربي، من دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بشرية.

وقُتلت، أمس الخميس، طفلة وأصيب آخرون بجروح، من جرّاء استهداف طائرات النظام بلدة سرجة جنوبي إدلب، إضافة إلى مقتل مدني آخر في قصف مدفعي من قبل قوّات النظام، على بلدة كفروما في الريف ذاته.

يشار إلى أن محافظة إدلب تقع ضمن المناطق المشمولة باتفاق وقف إطلاق النار، الذي أعلنته روسيا وقوات النظام، في 30 آب/ أغسطس، وسط خروقات مستمرة بقذائف المدفعية من قبل قوات النظام، على مناطق جنوب إدلب، منذ ساعة إعلانه حتى اليوم الجمعة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق