آخر الأخبارسورية الآن

واشنطن ترصد مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن ثلاثة قياديين في إدلب

رصدت وزارة الخارجية الأميركية مكافأة مالية تصل إلى خمسة ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات عن مكان ثلاثة قادة من تنظيم (حراس الدين) في إدلب.

وعبر تغريدة في موقع (تويتر) اليوم، قال مكتب مكافحة الإرهاب التابع للوزارة: إن القادة الثلاثة هم (فاروق السوري، أبو عبد الكريم المصري، وسامي العريدي)، مشيرًا إلى أن الشخصيات الثلاث كانوا نشطين في تنظيم (القاعدة) لسنوات عدة، وما يزالون يوالون زعيمه أيمن الظواهري.

وأضاف أن إيران تواصل -بالتأكيد- توفير ملاذ آمن لعناصر القاعدة على أراضيها، كما أن النظام يسمح للقاعدة بنقل الأموال والمقاتلين، بين جنوب آسيا وسورية، وهذا ببساطة “غير مقبول”.

ووفقًا لما نشر المكتب، فإن الشخصية الأولى هي سامي العريدي، وهو مواطن أردني يعرف باسم (أبو محمد الشامي)، وهو أحد كبار المسؤولين الشرعيين في تنظيم “حراس الدين”، أما الشخصية الثانية هي أبو عبد الكريم المصري، وهو مصري الجنسية، وعضو في مجلس الشورى في التنظيم العام الفائت، والشخصية الثالثة هي فاروق السوري الذي يعرف أيضًا باسم سمير حجازي وأبو همام الشامي، وهو القائد الحالي للتنظيم.

يأتي هذا الإعلان الأميركي، بعد أيام من إدراج 15 كيانًا وشخصية على قائمة الإرهاب، بينها شركات تحويل أموال سورية، بتهمة تمويل الإرهاب.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق