آخر الأخبارسورية الآن

طائرات روسية تخرق اتفاق وقف إطلاق النار وتقصف قرى في شمال إدلب

استهدفت طائرات روسية، فجر اليوم الأربعاء، بحسب (مرصد حركة الطائرات) في إدلب، قريتي “تلتيتا” في جبل السمّاق، و”الضهر” في ريف إدلب الشمالي، وتسببت في مقتل مدني، وذلك في خرق واضح لاتفاق وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في 31 آب/ أغسطس الماضي.

وقال محمد النور، مدير مرصد حركة الطائرات في إدلب، لـ (جيرون): إن “طائرتين حربيتين تتبعان للقوات الروسية من طراز (SU 24) أقلعتا فجرًا من قاعدة حميميم الروسية، باتجاه مناطق شمال غرب إدلب، واستهدفت إحداهما قرية الضهر الحدودية مع تركيا في محيط بلدة دركوش، ما أدى إلى مقتل مدني واحد، ودمار في الممتلكات”.

وأضاف: “استهدفت طائرة حربية روسية أخرى في التوقيت ذاته قرية (تلتيتا) في جبل السماق، أو ما يُعرف بـ (جبل الدروز) المحاذي لمدينة كفرتخاريم شماليّ غرب إدلب، وأحدثت دمارًا في منازل المدنيين”، مشيرًا إلى أن “المناطق المستهدفة حديثًا يقطن فيها آلاف العوائل الذين نزحوا من قراهم وبلداتهم في ريفي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي والغربي، خلال الحملة العسكرية الأخيرة التي شنّتها روسيا وقوات النظام على المنطقة”.

إلى ذلك، رصدت (مراصد حركة الطائرات) في إدلب، صباح أمس، دخول طائرات حربية روسية إلى منطقة خفض التصعيد الرابعة في إدلب، من دون تنفيذ غارات جوية، حيث ترافق معها تحليق طائرات استطلاع مسيرة عن بعد في أجواء منطقة ريفي إدلب الجنوبي والشرقي.

وسبق أن خرقت قوات النظام المتمركزة في “تلة النمر” المحاذية لمدينة خان شيخون جنوبيّ إدلب، (اتفاق وقف إطلاق النار) منذ ساعة إعلانه في 31 آب/ أغسطس الفائت حتى أمس الثلاثاء، مستهدفة قرى وبلدات (حيش، الدير الشرقي، الدير الغربي، تلمنس، كفرنبل، معرة النعمان، معرشمارين، الشيخ مصطفى، معرزيتا، ترملا، كفرسجنة، جرجناز، الركايا، حزارين، معرة حرمة، التح، النقير) في ريف إدلب الجنوبي، بمئات القذائف المدفعية والصاروخية، ما أدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة آخرين بجروح خلال فترة الاتفاق، إضافة إلى دمار كبير في الممتلكات العامة والخاصة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق