آخر الأخبارسورية الآن

“تحرير الشام” تُعدم منفذي مجزرة جسر الشغور

نفّذت (هيئة تحرير الشام) صباح اليوم الاثنين، حكم الإعدام رميًا بالرصاص، بحق أخوين شقيقين متورطين في تفجير سيارة مفخخة، في نيسان/ أبريل الفائت، وسط مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وقال مصدر محلي من جسر الشغور لـ (جيرون): إن “الجهاز الأمني في (هيئة تحرير الشام) أعدم أخوين شقيقين، في ساحة مدينة جسر الشغور، لتورطهم في تفجير سيارة مفخخة وسط المدينة، تسببت في مقتل 15 مدنيًا وإصابة أكثر من 50 آخرين، بينهم أطفال وسيدات”.

وأشار المصدر إلى أن “المتورطين من بلدة (قسطون) في ريف حماة الغربي، ولديهم اتصال مباشر مع قاعدة حميميم الروسية، وأن السيارة المفخخة التي تمّ تفجيرها وسط المدينة كانت قادمة من حميميم، محملة بآلاف الأطنان من المتفجرات، وتسببت -إضافة إلى الخسائر البشرية- في دمار جزئي في حي سكني كامل، مؤلف من أكثر من 7 مبان سكنية”.

وكان الجهاز الأمني في (هيئة تحرير الشام) قد أعلن، نهاية تموز/ يوليو الماضي، إلقاء القبض على الخلية ذاتها في إحدى بلدات ريف إدلب الغربي.

يُشار الى أن (هيئة تحرير الشام) بدأت حملة أمنية، بداية العام الجاري، لملاحقة خلايا قوات النظام وتنظيم (داعش) التي تنشط في مناطق شمال سورية الخاضعة لسيطرة الهيئة، والتي نفذت العديد من عمليات التفجير في الأحياء السكنية والشوارع العامة، متسببة في مقتل العشرات من المدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق