آخر الأخبارسورية الآن

مخابرات النظام تستدعي عشرات النساء من القنيطرة للتحقيق

استدعى (فرع الخطيب) التابع للأمن السياسي في دمشق، العشرات من النساء من ريف القنيطرة، خلال اليومين الماضيين، للتحقيق معهن في قضايا تتعلق بأقارب لهن، وبخصوص مساعدات دخلت إلى المحافظة أثناء سيطرة المعارضة عليها.

قال أحمد المجاريش، من تجمع أحرار حوران، لـ (جيرون): “تم استدعاء عشرات النساء من بلدات ريف القنيطرة الأوسط، عبر مذكرات تبليغ من فرع الخطيب، يومي 2 و 3 الشهر الجاري، وبلغ عدد النساء اللواتي تم استدعاؤهن نحو 100 سيدة من بلدة نبع الصخر، و65 سيدة من بلدة جبا المجاورة لها”.

وأضاف المجاريش، نقلًا عن إحدى السيدات، أنها “فوجئت لدى ذهابها إلى (فرع الخطيب) بوجود عدد كبير من النساء من منطقتها، أخبرنها أنه تم استدعاؤهن بنفس الطريقة التي استُدعيت بها”.

وأوضح المجاريش، نقلًا عن السيدة التي فضلت عدم ذكر اسمها، أن “المحقق سألها عن عمل زوجها الذي قُتل خلال المعارك في المحافظة، وعن أقارب لها تم تهجيرهم إلى الشمال السوري، وعن المساعدات التي كانت تدخل من الخارج، في إشارة إلى المساعدات التي دخلت عبر الجولان المحتل، وبعد ذلك تم نقل السيدات إلى فرع أمن الدولة في دمشق، حيث أُخذت إفاداتهن مرة ثانية، وأخلي سبيلهن، باستثاء سيدة واحدة تم تحويلها إلى سجن عدرا المركزي، بذريعة وجود مخالفات مالية بحقها”.

وأكد المجاريش لـ (جيرون) أن “هناك تسريبات، حصل عليها من لجان المصالحة في محافظة القنيطرة، تشير إلى أن فروع النظام الأمنية جهزت قوائم تضم أسماء نحو 3920 سيدة من المحافظة، ليتم استدعاؤهن والتحقيق معهن خلال الأيام القادمة”.

يُذكر أن هذه هي المرة الأولى التي يتم استدعاء هذا العدد من النساء، للتحقيق في فرع أمني واحد، بعد اتفاق التسوية في الجنوب السوري، ما قد يفتح الباب لأنواع جديدة من الانتهاكات التي اعتاد النظام ارتكابها خلال السنوات الماضية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق