آخر الأخبارسورية الآن

“وحدات الحماية الكردية” تنسحب من مناطق ضمن الشريط الحدودي مع تركيا

ذكر مسؤول في “وحدات الحماية الكردية” التي تسيطر على مناطق في شمال شرق سورية، أمس الثلاثاء، أن الوحدات ستسحب قواتها وأسلحتها الثقيلة، من الشريط الحدودي بين سورية وتركيا، وذلك بموجب اتفاقات بين واشنطن وأنقرة.

وبيّن مصطفى بالي، المتحدث باسم “وحدات الحماية الكردية”، أن عرض الشريط الحدودي على الجانب السوري، سيتفاوت بين خمسة كم، و14 كم، ويشمل مناطق ريفية أو مواقع عسكرية.

ونقلت (رويترز) عن مصدر خاص، أن الدوريات الأميركية – التركية المشتركة، ستراقب إزالة الأسلحة الثقيلة والتحصينات والأنفاق، إلى جانب وجود “وحدات الحماية الكردية”، بين تل أبيض ورأس العين، وهما بلدتان حدوديتان سوريتان، بينهما نحو 100 كيلومتر.

وكانت تركيا والولايات المتحدة قد اتفقتا، منتصف الشهر الجاري، على المرحلة الأولى لاتفاق أمني على امتداد الحدود، وذلك بعد تحذيرات متكررة من تركيا، بأنها ستتوغل عسكريًا في شمال شرق سورية، لإبعاد “وحدات الحماية الكردية” من الحدود.

ولا يزال عمق المنطقة الآمنة نقطة خلاف بين أنقرة وواشنطن، حيث ترغب تركيا في التوغل لمسافة 32 كم داخل سورية، وبالرغم من ذلك، فقد تم الاتفاق على بدء العمل على قطاع واحد من الحدود، بحسب مصادر خاصة لـ (رويترز).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق