آخر الأخبارسورية الآن

فصائل المعارضة تبدأ عملًا عسكريًا في جنوب إدلب

بدأت فصائل المعارضة المنضوية في عمليات (الفتح المبين، وحرّض المؤمنين) اليوم الثلاثاء، عملًا عسكريًا على مواقع قوّات النظام والميليشيات المساندة له، في جنوب محافظة إدلب، حيث تمكنت من كسر خطوط الدفاع الأولى، وقتلت العشرات من العناصر، واغتنمت بعض الآليات الثقيلة.

وأكد مصدر خاص لـ (جيرون) أن “فصائل المعارضة المشاركة في غرفتي عمليات (الفتح المبين، وحرّض المؤمنين) تمكّنت من كسر خطوط الدفاع الأولى لقوّات النظام وميليشيات (الفيلق الخامس، وحزب الله اللبناني) على محور (تل مرق، والسلومية، والجدوعية، وشمّ الهوى) بريف إدلب الجنوبي، وذلك بعد أن بدأت هجومًا عسكريًا صباح اليوم”.

وأضاف المصدر أن “فصائل المعارضة قتلت نحو 15 عنصرًا من قوّات النظام والميليشيات، ودمّرت عدّة آليات ثقيلة، فضلًا عن اغتنام دبابة وثلاث عربات مدرعة من طراز (BMB) ورشاش عيار 23مم”.

على الصعيد ذاته، أحبطت فصائل المعارضة المنضوية في عمليات (الفتح المبين) محاولة تقدم لقوات النظام والميليشيات المساندة له، على محور تل دم في ريف إدلب الشرقي، وتمكنت من قتل وجرح العشرات بين صفوفها.

تأتي معارك فصائل المعارضة على مواقع قوّات النظام والميليشيات المساندة له، بعد تقدم الأخير خلال الأسبوعين الماضيين إلى عمق (المنطقة المنزوعة السلاح) وتمكنه من السيطرة على معظم قرى وبلدات ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي، وصولًا إلى مدينة خان شيخون الواقعة على الطريق الدولي (حلب – دمشق – اللاذقية)، لتأمين منطقتي جنوب إدلب وشمال حماة من أي وجود لفصائل المعارضة فيها، ومنعهم من الوصول إليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق