آخر الأخبارسورية الآن

موسكو: عمليات النظام في إدلب لا تخالف اتفاقاتنا مع أنقرة

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الاثنين: إن هجوم النظام السوري في إدلب، المدعوم من روسيا، لا يخالف أي اتفاقات مُبرمة مع تركيا.

وتزامن ذلك، مع تصريحات للمتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، اليوم، بأن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يشعر بمخاوف تجاه هجمات “المتشددين” في محافظة إدلب، مؤكدًا “ضرورة وضع حل لها”. وأضاف بيسكوف: “نحن نتفهم مخاوف رفاقنا الأتراك، لكن في الوقت ذاته ما يزال الرئيس قلقًا من نشاط العناصر الإرهابية في إدلب، التي ينبغي القضاء عليها وتدميرها”.

وكانت الرئاسة التركية قد صرحت، يوم الجمعة الفائت، بأن أردوغان أبلغ بوتين، عبر اتصال هاتفي، بأن هجمات قوات النظام المدعوم من روسيا، في شمال غرب سورية، تتسبب في أزمة إنسانية، وتهدد أمن تركيا القومي.

وبدأت قوات النظام والميليشيات الموالية له هجومًا عسكريًا على قريتي الأربعين والزكاة في الريف الشمالي لحماة، بعد يومين من إلغاء الهدنة، وواصلت تقدمها العسكري بغطاء جوي روسي، على مناطق ريف إدلب الجنوبي، وسيطرت على بلدة الهبيط، التي تُعدّ بوابة ريف إدلب الجنوبي، والخط الفاصل بين مناطق شمال حماة وجنوب إدلب. كما امتدت عمليات النظام العسكرية إلى عمق (المنطقة المنزوعة السلاح) وسيطرت على مدينة خان شيخون الواقعة على الطريق الدولي M5 (حلب – دمشق – اللاذقية) لتأمين المنطقة من أي وجود لفصائل المعارضة.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق