آخر الأخبارسورية الآن

بعد تحذيرات واشنطن..اليونان ترفض المساعدة في وصول الناقلة الإيرانية إلى سورية

ذكر نائب وزير الخارجية اليوناني اليوم الأربعاء، “أن بلاده لن تقدم تسهيلات لناقلة إيرانية بالبحر المتوسط، تسعى لتوصيل نفط إلى سورية”.

وأضاف ميلتياديس فارفيتسيوتيس لقناة (ANT) التلفزيونية اليونانية، “نحن غير مستعدين لتسهيل مسار هذه السفينة إلى سورية”.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو صرّح عشية أمس، بأن “الولايات المتحدة ستتخذ كل ما بوسعها من إجراءات، لمنع ناقلة إيرانية من تسليم النفط إلى سورية”، وعدّ ذلك انتهاكًا للعقوبات الأميركية.

وأضاف بومبيو، أن “الولايات المتحدة أزالت نحو 2.7 مليون برميل من النفط الإيراني من الأسواق العالمية، نتيجة لقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على جميع مشتريات الخام الإيراني”.

وفي سياق متصل، نقلت قناة (فوكس) الأميركية عن مصادر استخباراتية، أن ناقلة محملة بالنفط الإيراني متجهة إلى سورية، ستتوقف في دبي للتزود بالوقود، مما يشكل انتهاكًا للعقوبات الأميركية المفروضة على النظام السوري.

وذكرت المصادر للقناة التلفزيونية، أن الناقلة التي تحمل اسم (بونيتا كوين)، حُمّلت يوم 2 أغسطس/آب الجاري، بنحو 600 ألف برميل في جزيرة خَرْج الإيرانية، وأوضحت أن “الناقلة ستفرغ حمولتها في سفينتين سوريتين، تحملان اسم (القادر) و(الياسمين) في البحر الأبيض المتوسط، بعد انطلاقها من دبي في رحلة تستغرق شهورًا، حيث ستمرّ بالقرن الأفريقي إلى البحر المتوسط”.

وتهدف العقوبات الأميركية على إيران للحد من عائداتها النفطية، فيما تهدف عقوبات واشنطن على النظام السوري، إلى تقليص نفوذ طهران في دمشق. وبحسب تقرير لصحيفة (وول ستريت جورنال) الأميركية، فإن إيران لم تتمكن من إيصال النفط إلى سورية منذ كانون الثاني/ يناير 2018، وفقًا لبيانات مزودي الخدمات البحرية، بعد أن كان ما يصل من النفط الإيراني لسورية، يبلغ نحو 66 ألف برميل يوميًا حتى نهاية عام 2018.

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق